وزيرة الدفاع الألمانية تؤيد إقامة منطقة حظر جوي في سوريا | أخبار | DW | 12.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزيرة الدفاع الألمانية تؤيد إقامة منطقة حظر جوي في سوريا

بعد نحو شهر من إعلان المستشارة أنغيلا ميركل تأييدها لفكرة إقامة منطقة حظر جوي في سوريا، جددت وزيرة الدفاع تأييد الفكرة، فيما طالب وزير الداخلية بنظام تسجيل جديد لبيانات المسافرين من وإلى أوروبا.

لم تستبعد وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين إقامة منطقة حظر جوي عند الحدود السورية التركية، مؤكدة أن مثل هذا "السيناريو" يحتاج لموافقة كافة الأطراف المعنية بداية من الولايات المتحدة وروسيا وحتى سوريا وتركيا. وأضافت السياسية الألمانية المنتمية للحزب المسيحي الديمقراطي، في تصريحات للعدد الأخير من مجلة "دير شبيغل"، أن الأولوية الآن لنشر الاستقرار اللازم لإقامة "ممر إنساني" يسمح بإمداد المدنيين بالمساعدات.

وكانت المستشارة الألمانية قد أعربت منتصف شباط/فبراير عن تأييدها لفكرة إقامة منطقة حظر جوي في سوريا بهدف حماية اللاجئين. من جهتها تطالب تركيا منذ فترة طويلة بإقامة منطقة حظر جوي في شمال سوريا.

على صعيد منفصل أعرب وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير عن تأييده لتطبيق نظام جديد لتسجيل بيانات المسافرين من وإلى أوروبا. وفي تصريحات لصحيفة " دي فيلت" الألمانية الصادرة، قال الوزير:" في ظل الحرب على الإرهاب الدولي والعصابات الإجرامية والهجرة غير المشروعة، فمن الضروري أن نسجل موعد ومكان دخول وخروج المنحدرين من غير دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة الشينغن".

وذكر الوزير الألماني أنه لا يوجد حتى الآن نظام يكشف ما إذا كان الشخص دخل أو خرج فعليا من منطقة شينغن وقال إن " النظام الجديد ببيانات التأشيرة والبيانات البيومترية يمكنه أن ينبهنا في حال تجاوز فترة الإقامة المحددة".

ا.ف/ ع.ش (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

إعلان