وزارة الاندماج في ولاية شمال الراين ترحب بإنشاء مساجد ليبرالية | أخبار | DW | 09.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزارة الاندماج في ولاية شمال الراين ترحب بإنشاء مساجد ليبرالية

رحبت وزارة الاندماج في ولاية شمال الراين ويستفاليا بإنشاء مساجد ليبرالية التي "تظهر التنوع في الإسلام"، فيما ذكرت وكيلة الوزارة سيراب غولير أن المساجد الليبرالية تحارب الصورة النمطية للمسلمين.

قال وزير الاندماج في ولاية شمال الراين ويستفاليا الألمانية يواخيم شتامب لصحيفة "راينيشه بوست" اليوم الأربعاء (التاسع من أب/أغسطس 2017) إن المساجد الليبرالية تظهر التنوع في الإسلام. وأضاف الوزير الذي ينتمي للحزب الليبرالي الألماني/FDP: " لذلك فأنني أرحب بمثل هذه المبادرات".

وأشار إلى أنه من المهم أن لا يُسمح بتسخير جماعة دينية من قبل دوافع سياسية معينة. ويعد مسجد إبن رشد في برلين مثالا على المساجد الليبرالية في ألمانيا، ويسمح في المسجد الصلاة للنساء دون حجاب ويمكنهن الصلاة في نفس المكان مع الرجال دون جدران عازلة بينهم.

من جانبها، ذكرت وكيلة وزير الاندماج سيراب غولير لصحيفة "راينيشه بوست" إن المسلمين في ولاية شمال الراين ويستفاليا "لا يريدون أن يُعزلوا في خزانة. وأنهم يربطون بدينهم أشياء أقل تطابقا مع صورتهم النمطية التي يتخيلها التصور العام. ولا يمثل الإسلام بالنسبة للكثيرين منهم التخلف والعنف". وأضافت غولير التي تنتمي إلى حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة ميركل، أنه من الجيد أن تكون هنالك مبادرات لإقامة مساجد ليبرالية لعمل شيء ما لوقف التصور العام ضد المسلمين.

ورفضت وزارة الاندماج تقديم دعم مالي لإنشاء مثل هذه المساجد، تماما كما رفضت تقديم دعم لإنشاء مساجد تابعة للمنظمات الإسلامية الأخرى، كما ورد في تصريحات رسمية. 

ز.أ.ب/و.ب (ك ن أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان