وداعا لطنين آلة حفر طبيب الأسنان | علوم وتكنولوجيا | DW | 14.01.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

وداعا لطنين آلة حفر طبيب الأسنان

يحسب أناس كثيرون ألف حساب لموعد طبيب الأسنان، خوفا من الطنين المصاحب لآلة الحفر التي يستخدمها، والتي تصيب بعضهم بالهلع. هذا الخوف سيختفي قريبا بفضل تقنية جديدة طورها علماء الفيزياء.

صوت آلة حفر الأسنان يبعث الخوف في نفوس كثيرة

صوت آلة حفر الأسنان يبعث الخوف في نفوس كثيرة

طور علماء بريطانيون سماعات رأس قادرة على جعل المريض لا يسمع الطنين الذي تسببه آلة حفر الأسنان. وهو الطنين الذي يرتبط بأذهان كل من زاروا عيادة طبيب أسنان وجلسوا على كرسيه فاغرين أفواههم.

لا يعني هذا أن السكون سيخيم على عيادة طبيب الأسنان وأن المريض لن يسمع شيئا، لأنه ورغم وضع سماعات الرأس على أذنيه، فإنه سيواصل سماع ما يقوله الطبيب. أما الطنين المزعج فسوف تقوم سماعات الرأس بتصفيته، كما يقول علماء من عدة جامعات في لندن.

تدمير ذاتي

Musik Jugendlicher mit Kopfhörer Himmel Wolken

سماعات الرأس تحمي من الضوضاء وتمنح شعورا بالحرية

يستند عمل سماعات الرأس الجديدة على مبدأ مكافحة الضوضاء بالضوضاء: السماعات الجديدة مزودة بميكروفون يقوم بتسجيل الطنين الناجم عن آلة الحفر في غرفة طبيب الأسنان، وفي الوقت نفسه تنتج سماعات الرأس موجات ضوضاء معاكسة يسمعها المريض، وهذه الموجات المعاكسة تقوم بتدمير موجات الصوت الصادرة عن آلة الحفر، وبذلك تدمر الموجات بعضها البعض. ويطلق على هذا المبدأ في علم الفيزياء اسم "التداخل المدمر".

والآن يبحث المخترعون عن شركة تتولى المساعدة على تطوير الاختراع الجديد وإنتاجه وتسويقه. وفي الأثناء يوجد في الأسواق سماعات رأس مشابهة يطلق عليها بالانجليزية اسم "Noise-Cancelling "، وغالبا ما يستعملها الموسيقيون والمغنون أو ركاب الطائرات لمكافحة الضوضاء.

حنه فوكس/عبد الرحمن عثمان

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات