والد نيمار حول عودة ابنه إلى برشلونة: شائعات تثير الضحك | عالم الرياضة | DW | 18.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

والد نيمار حول عودة ابنه إلى برشلونة: شائعات تثير الضحك

يبدو أن والد نيمار ذاق ذرعا بما يتردد حول رحيل ابنه عن باريس سان جيرمان، فأراد عبر خرجة إعلامية توضيح ذلك، مؤكدا أن من يخول له الحديث عن ابنه هما شخصان: نيمار نفسه ووالده.

منذ انتقال نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في صفقة خيالية، قدرت بنحو 220 مليون يورو، لم ينقطع حبل المضاربات حول رحيل "وشيك" للنجم البرازيلي، تارة يتردد أنه يرحل الى العاصمة الإسبانية مدريد، وتارة أخرى باتجاه عاصمة إقليم كاتالونيا برشلونة.

ويبدو أن والد نيمار ضاق ذرعا بالشائعات التي تحوم حول ابنه منذ الموسم الماضي، وأراد في حوار أجراه مع قناة "تليفوت" ((Téléfoot الفرنسية الرياضية وضع النقاط على الحروف. أولا عبر تحديد هوية المصدر الذي له الحق في الحديث عن مستقبل ابنه، موضحا: "هناك شخصان فقط، يمكنهما الحديث عن نيمار. إنه نيمار نفسه والشخص الثاني هو أنا".

وتابع والد نيمار: "هل سمعتم منا يوما، عن نية نيمار العودة إلى برشلونة؟ لا!". وبقوة يواصل نفي وجود أية رغبة لنيمار في العودة إلى "كامب نو"، بل "إن حاضره ومستقبله مع باريس سان جيرمان".

ولم يكل والد نيمار في حواره مع القناة الفرنسية من التأكيد على أنّ كل ما يُنقل حول ابنه، إنما هي مضاربات مجانبة للحقيقة، ولا أساس لها من الصحة. بل "وأصبحت هذه الإشاعات مثار الضحك بالنسبة لنا"، يقول والد نيمار.

فهل نجح في وضع حدّ لهذا الملف؟ بالتأكيد لا! فالمراقبون يدركون جيّدا قدرات والد نيمار التسويقية، كما لا زالت تحضرهم المشاهد التي كان فيها ينفي بقوة إمكانية رحيل ابنه عن البرسا في وقت كان الوالد وابنه قد قطعا أشواطا في مفاوضات ثنائية مع باريس سان جيرمان. وبالتالي فإن الميركاتو الصيفي القادم هو من سيبرز ما إذا  نيمار "سعيد" بالفعل في باريس أم لا.   

و.ب

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع