واشنطن ″واثقة″ من وقوف حكومة سوريا وراء هجوم كيميائي بدوما | أخبار | DW | 13.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن "واثقة" من وقوف حكومة سوريا وراء هجوم كيميائي بدوما

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن الولايات المتحدة واثقة بأن سوريا نفذت هجوما كيميائيا في دوما، مضيفة أن المعلومات الأمريكية تظهر أن مزاعم روسيا بأن الهجوم مختلق غير صحيحة، واكدت: "نحن على ثقة تامة".

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة (13 أبريل/ نيسان 2018) إن الولايات المتحدة لديها دليل "على قدر عال من المصداقية" بأن الحكومة السورية نفذت الهجوم الأخير بالأسلحة الكيميائية في دوما لكنها لا تزال تعمل لتحديد مزيج المواد الكيميائية المستخدم في الهجوم.  وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت في إفادة صحفية  "نستطيع القول إن الحكومة السورية تقف وراء الهجوم". وعندما سئلت إن كانت الولايات المتحدة لديها دليل على ذلك أجابت "نعم".  وأضافت أن فريقا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيصل سوريا يوم السبت لجمع الأدلة للتحقيق في هجوم بالكيميائي على مدينة دوما وأدى لمقتل العشرات.

مختارات

بينما قالت نيكي هالي سفيرة الولايات المتحدة  لدى الأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي الجمعة  "لم يتخذ رئيسنا قرارا بعد بشأن إجراء محتمل في سوريا. لكن إذا قررت الولايات المتحدة وحلفاؤها التحرك في سوريا، فسيكون ذلك دفاعا عن مبدأ نتفق عليه جميعا". وتابعت قائلة "جميع الدول والشعوب سوف تتضرر إذا سمحنا للأسد بجعل استخدام الأسلحة الكيميائية أمرا طبيعيا". وذكرت هالي إن تقديرات واشنطن تشير إلى أن قوات الأسد استخدمت أسلحة كيميائية 50 مرة على الأقل في الحرب الدائرة منذ أكثر من سبع سنوات.

وبينما بقي ترامب نفسه صامتا اليوم الجمعة فيما يخص سوريا تحدث الرئيس الفرنسي ماكرون، قائلا عبر الهاتف للرئيس الروسي بوتين، إن بلاده لديها دليل على أن حكومة الأسد استخدمت أسلحة كيميائية في هجوم دوما.

ص.ش/ ي.ب (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة