واشنطن ″مستعدة لتوسيع دور″ قواتها الخاصة في سوريا | أخبار | DW | 01.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن "مستعدة لتوسيع دور" قواتها الخاصة في سوريا

قال وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر إن الولايات المتحدة تعتزم إرسال قوات خاصة إضافية إلى العراق لمساعدة القوات العراقية والكردية ضد مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي كما أنها تدرس إرسال قوات إضافية إلى سوريا.

قال وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر اليوم الثلاثاء (الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2015) إن الجيش الأمريكي حريص على فعل المزيد في سوريا للمساعدة في تمكين القوات المحلية من محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وإن القوات الأمريكية قد تتوسع لتتجاوز نحو 50 من عناصر القوات الخاصة أعلنت الولايات المتحدة عن نشرهم من قبل.

وقال كارتر أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب "هذه مجرد بداية". وأضاف "إذا وجدنا المزيد من القوات التي نستطيع تفعيلها بهذه الطريقة فإننا مستعدون لفعل المزيد... لدي كل الأسباب للاعتقاد بأن الرئيس سيسمح لنا بفعل المزيد ويفوضنا بالقيام بما هو أكثر حين تتاح لنا فرص إضافية."

وأعلن كارتر اليوم أنه "مستعد لتوسيع" دور قوات العمليات الخاصة التي تقاتل "داعش" في سوريا. وأضاف أن "قوات العمليات الخاصة الأميركية لديها مجموعة فريدة من القدرات التي تمكنها من القيام بمهام متعددة"، مضيفا "نحن مستعدون لاستخدام قدرات هذه القوة الفريدة في أي فرصة أخرى مناسبة".

كما صرح كارتر أمام لجنة القوات المسلحة أنه يتم نشر "قوة استكشافية متخصصة" في العراق لمساعدة القوات العراقية والبشمركة على قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" وذلك "بالتنسيق التام مع الحكومة العراقية". وأضاف أن هذه القوات الخاصة قادرة كذلك على التدخل في سوريا المجاورة.

وتأتي تصريحاته فيما يستعد البرلمان البريطاني لمناقشة السماح للقوات الجوية البريطانية بالمشاركة في عمليات القصف الجوي في سوريا. وقال كارتر "على المجتمع الدولي بما فيه حلفاؤنا وشركاؤنا المساعدة على تكثيف (الجهود) قبل وقوع هجوم مماثل لهجمات باريس". وتابع "كلما زادت المساهمات التي نتلقاها من دول أخرى، كلما تمكنا من زيادة قدراتنا القتالية أكثر باستخدام قواتنا".

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب ، رويترز، د ب أ)

مختارات