واشنطن تهدد بيونغ يانغ ″برد عسكري هائل″ على تجربتها النووية | أخبار | DW | 03.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تهدد بيونغ يانغ "برد عسكري هائل" على تجربتها النووية

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إن "أي تهديد للولايات المتحدة أولأراضي تابعة لها، بما في ذلك جزيرة غوام أو حلفائها سيواجه برد عسكري هائل". يأتي هذا التهديد بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربة قنبلة هيدروجينية.

هدد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس "برد عسكري هائل" على أي هجوم على الولايات المتحدة أو حلفائها بعد أن أجرت كوريا الشمالية أقوى تجاربها النووية حتى الآن. وقال ماتيس للصحفيين أمام البيت الأبيض "أي تهديد للولايات المتحدة أو أراضيها بما في ذلك غوام أو لحلفائنا سيواجه برد عسكري هائل.. رد سيكون فعالاً وساحقاً". وأضاف ماتيس أن واشنطن لا تتطلع "لإبادة كاملة لأي بلد لا سيما كوريا الشمالية. ولكن كما قلت لدينا الكثير من الخيارات للقيام بذلك".

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه ينظر في فرض عقوبات على الدول التي تتعامل مع كوريا الشمالية. وأضاف ترامب في تغريدة على موقع تويتر "الولايات المتحدة تدرس، بالإضافة إلى خيارات أخرى، وقف كل التجارة مع أي دولة تتعامل مع كوريا الشمالية". وقد يكون لفرض ما يسمى بعقوبات ثانوية تأثير كبير على الصين، التي حثها ترامب على بذل المزيد من الجهد للضغط على كوريا الشمالية.

وكان وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوشين، أعلن في وقت سابق أنه بصدد وضع مجموعة عقوبات تنص على "أن أي شخص يرغب في الدخول في معاملات تجارية معهم سيحرم من القيام بأعمال تجارية معنا".

لكن ترامب لم يوضح موقفه من الاحتمالات العسكرية مشيراً إلى أنه يتم حالياً دراسة كل الاحتمالات بما فيها الخيارات العسكرية.

في غضون ذلك، يعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا الاثنين لبحث الرد الدولي على التجربة النووية الاخيرة لكوريا الشمالية، وفق ما أفاد دبلوماسي. وقالت البعثة الاميركية لدى الامم المتحدة في بيان أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية طلبت ان يعقد الاجتماع الاثنين في الساعة العاشرة صباحا (14,00 ت غ). وسيعقد المجلس جلسة علنية بخلاف اجتماعات أخرى عديدة خصصت للملف الكوري الشمالي وعقدت في جلسات مغلقة.

ح.ع.ح/خ.س(د.ب.أ/رويترز)

مختارات