واشنطن تشيد بإجراء السعودية ضد حزب الله اللبناني | أخبار | DW | 27.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تشيد بإجراء السعودية ضد حزب الله اللبناني

أشادت الولايات المتحدة بالسعودية لفرضها عقوبات على مسؤولين كبيرين بحزب الله وتصنيفهما إرهابيين، سبق لأميركا أن اعتبرتهما إرهابيين. وجمدت السعودية أصول خليل يوسف حرب ومحمد قبلان وحظرت على مواطنيها أي تعاملات معهما.

Hisbollah Hassan Nasrallah in Beirut 17.09.2012

أمين عام حزب الله حسن نصر الله، صورة من الأرشيف

أشاد مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية بقرار السعودية باعتبار اثنين من قيادات حزب الله إرهابيين. وقال آدم زوبين القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والمعلومات المالية "الخطوة التي اتخذتها السعودية اليوم تعبر عن التعاون الوثيق في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات الذي نتمتع به ونتطلع الى توسعة نطاقه."

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد قالت اليوم الأربعاء (27 آيار/ مايو 2015) إن المملكة صنفت قياديين كبيرين بحزب الله اللبناني على أنهما إرهابيان مشيرة إلى ضلوعهما في "نشر الفوضى وعدم الاستقرار". وأشارت الوكالة إلى أن الأول هو خليل يوسف حرب (56 عاما) وإنه قائد عسكري مسؤول عن أنشطة حزب الله في اليمن. وأضافت أن القيادي الثاني هو محمد قبلان من مواليد عام 1969 وقالت إن محكمة مصرية حكمت عليه غيابيا بالسجن في 2010 وقد "تولى رئاسة الخلية الإرهابية لحزب الله في مصر والتي تستهدف الوجهات السياحية فيها ويقوم بتنسيق أنشطة الخلية من لبنان."

واشارت الوكالة الى انه "قد تم تصنيف الاسمين يوم الثلاثاء وفرض عقوبات عليهما استنادا إلى نظام جرائم الارهاب وتمويله (...) حيث يتم تجميد أي أصول تابعة للاسمين المصنفين وفقا لأنظمة المملكة، ويحظر على المواطنين السعوديين القيام بأي تعاملات معهما".

وكانت الولايات المتحدة قد صنفت خليل يوسف حرب ومحمد قبلان إرهابيين عام 2013 لإشرافهما على "عمليات عنيفة" في الشرق الأوسط، حسب وكالة رويترز.

وسبق لوزارة الداخلية السعودية أن قامت في مارس/ آذار العام الماضي بتصنيف عدة منظمات إسلامية توجد مقارها في السعودية وخارجها ومنها حزب الله المدعوم من إيران كتنظيمات إرهابية. وتدعم المملكة جماعات من المعارضة السورية المسلحة تسعى للإطاحة بالرئيس بشار الأسد بينما يساند مقاتلو حزب الله الأسد في مواجهة الجماعات المسلحة. وتكررت انتقادات حزب الله للسعودية بسبب عملياتها العسكرية في اليمن فيما يسمى "عاصفة الحزم" ودعمها لمقاتلي المعارضة السورية.

ص.ش/أ.ح (رويترز، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان