واشنطن ترحب بقضاء العراق على ″داعش″ وتحذر من استمرار مخاطره | أخبار | DW | 09.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن ترحب بقضاء العراق على "داعش" وتحذر من استمرار مخاطره

رحبت الولايات المتحدة بانتهاء "احتلال" تنظيم الدولة الإسلامية الشنيع" لمناطق واسعة في العراق بعدما أعلنت حكومة بغداد "انتهاء الحرب" على الجهاديين. لكن متحدثة باسم الخارجية الأمريكية حذرت من أن التنظيم ما زال يشكل تهديدا.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت اليوم السبت (التاسع من كانون أول/ ديسمبر 2017) إن "إعلان العراق يشير إلى انتهاء آخر فلول "الخلافة" التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وأن الأشخاص المقيمين في تلك المناطق قد تحرروا من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية الوحشية".

وأضافت هيذر ناورت "الولايات المتحدة تضم صوتها إلى صوت الحكومة العراقية في التشديد على أن تحرير العراق لا يعني أن المعركة ضد الإرهاب أو ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق قد انتهت". وأوضحت "يجب أن نكون متيقظين في التصدي لكل عقيدة متطرفة من أجل منع عودة تنظيم الدولة الإسلامية وظهور تهديدات مصدرها مجموعات إرهابية أخرى".

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: "خلال فترة احتلاله الشنيع لمناطق واسعة في العراق، كشف تنظيم الدولة الإسلامية طبيعته المقززة عبر استخدام أطفال ومدنيين آخرين كدروع بشرية وتحويل مستشفيات ومساجد وجامعات ومدارس إلى معامل لصنع الأسلحة ومنشآت تخزين وقواعد لعملياته الإرهابية". وأكدت أن التحالف الدولي "فخور بدعمه القوات الأمنية العراقية، التي حاربت بشجاعة لإلحاق الهزيمة بهؤلاء الإرهابيين".

يشار إلى أنه ومنذ العام 2014، قدمت الولايات المتحدة نحو 1.78 مليار دولار من المساعدات الإنسانية إلى العراق بحسب البيان، وتعهدت أيضا بتقديم أكثر من 265 مليونا في إطار جهود إرساء الاستقرار. وقالت ناورت إن هذه الجهود ساهمت في إعادة نحو 2.7 مليون عراقي إلى منازلهم.

ح.ع.ح/ص.ش (أ.ف.ب)

مختارات