واستعينوا على الربو باليوغا | علوم وتكنولوجيا | DW | 04.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

واستعينوا على الربو باليوغا

رياضة التأمل أو اليوغا لم تعد فقط علاجاً للنفس، إذ ربطت دراسة حديثة بين اليوغا وتحسن أعراض الربو. وبالرغم من أن العلماء أكدوا أن إثبات الأمر يتطلب المزيد من الأبحاث، إلا أن العلاقة كما يبدو موجودة.

ربطت دراسة جديدة بين ممارسة اليوغا وتخفيف بعض أعراض الربو ومساعدة المرضى على ممارسة حياتهم بشكل أفضل.

وتشمل اليوغا تمارين التنفس وأوضاعاً مختلفة للجسم، فضلاً عن التأمل. ويوصى باستخدام هذه الطريقة لعلاج مجموعة مختلفة من الأمراض، من بينها الربو، إلا أن الدراسات العلمية لم تتوصل بعد إلى نتائج حاسمة في هذا الشأن.

واستعرض الدكتور جين لينغ تانغ من الجامعة الصينية في مستشفى الأمير ويلز بهونج كونج 15 دراسة شملت أكثر من ألف مريض بالربو، وذلك لتحديد ما إذا كان لممارسة اليوغا أي فوائد كبيرة.

الأبحاث استغرقت مدة طويلة

وفي حين ركز ثلث هذه الدراسات على ممارسة تمارين التنفس فقط، تضمنت الدراسات الباقية تمارين التنفس وأوضاع الجسم المختلفة والتأمل. وتراوحت فترات ممارسة اليوغا بين أسبوعين إلى أربعة أعوام ونصف العام، على الرغم من أنها كانت أقل من ستة أشهر في أغلب الدراسات.

وبشكل عام، ساهمت رياضة التأمل في تخفيف الأعراض قليلاً وقللت من استخدام الأدوية. الجدير ذكره أن الدراسات لم تذكر أية مضاعفات مرضية خطيرة نتيجة ممارسة اليوغا، لكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث عن الآثار الجانبية.

وقال الباحثون الذين أشرفوا على الدراسة: "وجدنا أن اليوغا ربما تساعد المرضى على ممارسة حياتهم بشكل أفضل، وتخفف من أعراض الربو على نحو ما". لكنهم أكدوا أنهم يحتاجون مزيداً من الأبحاث، بحيث تشمل عينة أكبر للتوصل إلى نتيجة حاسمة.

ع.أ.ج/ ي.أ (رويترز)

مختارات