″هوم″: صرخة جديدة لإنقاذ كوكب ساحر | ثقافة ومجتمع | DW | 07.06.2009
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

"هوم": صرخة جديدة لإنقاذ كوكب ساحر

عرضت شاشات العالم الجمعة الماضية بمناسبة اليوم العالمي للبيئة فيلم "هوم" الذي يدق من خلاله المصور الفرنسي يان ارتوس برتران ناقوس الخطر لإنقاذ كوكب ساحر على أمل أن يسمعه أكبر عدد من سكان الأرض.

مشهد من فيلم هوم

مشهد من فيلم "هوم"

لأول مرة في تاريخ النقل التلفزيوني، تم في السادس من شهر يونيو/حزيران 2009 الذي يوافق اليوم العالمي للبيئة ، في أكثر من خمسين دولة وفي وقت واحد، عرض فيلم "هوم" أو "بيتنا الأرض" للمخرج والمصور الفرنسي يان أرتور برتراند، الذي يصور الأرض ككوكب ساحر يستغيث ويستنجد لإنقاذه. وفضل القائمون عن الفيلم عرضه على شاشات التلفاز وعلى شبكة الإنترنيت وفقا لنظام أقراص "دي في دي" بلو - راي (Blu-ray ) عالية الوضوح، عوض عرضه في دور السينما، مراهنين بذلك على مجانية العروض من أجل اجتذاب أكبر عدد ممكن من المشاهدين. ولم يكن لذلك أن يتحقق من دون رجل الأعمال الفرنسي فرنسوا هنري بينو رئيس مجموعة "بي. بي. آر" ، الذي خصص مبلغ عشرة ملايين يورو لتصوير الفيلم ومليونين لتوزيعه.

من السماء تظهر الحقيقة كاملة

Film HOME Making of

صورة لطائرة الهيلكوبتر التي استعملها المخرج أرتوس بيرتراند لإلتقاط صور الفيلم.

وقام المصور والسينمائي الفرنسي، يان أرتوس بيرتراند، بالتقاط صور فوتوغرافية للأرض، وذلك من على ظهر طائرة الهيلكوبتر، ليوثق ظواهر الجفاف على سطح الأرض وتوسع المدن العشوائية وشح المياه والتلوث والسباق المحموم على النفط ومصادر الطاقة العضوية التي يؤدي احتراقها إلى زيادة نسب الغازات السامة في الخلاف الجوي والتي تتسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري.

ونقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية، علق المخرج على بعض مشاهد الفيلم بالقول "إن الصور المأخوذة من السماء، تعبر عن نفسها بنفسها" مشيرا بذلك إلى أنها تؤكد حقيقة يدركها الجميع، لكن وللأسف يتم تجاهلها وفحواها أن الإنسان احتاج لمائتي ألف سنة فقط للإساءة إلى كوكب يعود تاريخه إلى أكثر من أربع مليارات. ويقول برتراند في هذا الإطار: "لم يعد هناك وقت حتى للتشاؤم، يجب علينا التحرك فورا".

الصفحات 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | المقال كاملاً

مختارات