هولندا: توقيف عشرات المحتجين ضد سياسة الحكومة لمكافحة كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

هولندا: توقيف عشرات المحتجين ضد سياسة الحكومة لمكافحة كورونا

الشرطة الهولندية توقف عشرات المتظاهرين خلال مسيرات احتجاجية على سياسة الحكومة في مواجهة فيروس كورونا، وتستخدم خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين رشقوا الشرظة بالحجارة والقوارير.

صورة من احتجاجات لاهاي ضد سياسة الحكومة الهولندية لمواجهة جائحة كورونا

الشرطة الهولندية توقف عشرات المحتجين ضد سياسة الحكومة لمكافحة كورونا وضد رموز البلاد ممن تورطوا في تجارة العبيد

أوقفت الشرطة الهولندية مساء الأحد (22 يونيو/ حزيران) عشرات المحتجين على السياسة التي انتهجتها الحكومة في مواجهة فيروس كورونا، وذلك خلال تظاهرة شهدت مواجهات استخدمت خلالها قوات الأمن خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

كما رفعت خلال هذه التظاهرات شعارات تندد بالعنصرية وتطالب بإزالة تماثيل في البلاد ممن ساهموا في تجارة العبيد في العصور الوسطى. 

وتجمّع المئات في وسط مدينة لاهاي، وقد رفع بعضهم لافتات وشبكوا أيديهم احتجاجا على قيود التباعد التي فرضتها الحكومة وبينها التقيّد بمسافة آمنة تبلغ متراً ونضف.

اقرأ أيضا: معهد كوخ: ارتفاع معدل انتشار فيروس كورونا في ألمانيا

وكان رئيس البلدية بالوكالة يوهان ريمكيس قد حظر التظاهرة بادئ الأمر لكنه عاد وسمح بتنظيمها مشترطا حصرها زمنياً.

أستراليا: من كارثة الحرائق إلى جائحة كورونا

وحسب بيانات الشرطة بقيت المسيرات سلمية إلى أن اشتبكت مجموعة من مشجّعي كرة القدم مع شرطة مكافحة الشغب في المحطة المركزية للقطارات ورشقت العناصر بالحجارة والقوارير.

ولاحقاً حاصرت قوات الشرطة عشرات المتظاهرين الذي رفضوا المغادرة. وأعلنت الشرطة أنّه "تم توقيف حوالى 400 شخص" لكنّها ما لبثت أن أطلقت سراح عدد كبير منهم.

 وأشاد كثر بمقاربة "الإغلاق الذكي"الذي اعتمدته هولندا في احتواء الفيروس، والذي كان أقل صرامة مقارنة بالإغلاق الذي فرض في دول أوروبية عدة، ولم يفرض على السكان ملازمة منازلهم طوال الوقت.

اقرأ أيضا: وفاة أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي بفيروس كورونا

وسمح للمطاعم ودور السينما والمقاهي والمتاحف والمحال القادرة على خدمة الزبائن في الهواء الطلق باستئناف العمل اعتبارا من الأول من حزيران/ يونيو، مع التقيّد بقواعد التباعد الاجتماعي التي تفرض عدم تخطي عدد الزبائن 30 شخصا. وسجّلت هولندا 49 ألفا و593 إصابة مؤكدة بكوفيد-19، و6090 وفاة، بينها حالة سجّلت منتصف ليل أول أمس السبت.

و.ب/ع.ج (أ ف ب، ا ب د) 

مواضيع ذات صلة