هولندا- الجالية المسلمة ″في حالة ذعر″ لتنامي الاعتداءات العنصرية | أخبار | DW | 02.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هولندا- الجالية المسلمة "في حالة ذعر" لتنامي الاعتداءات العنصرية

صرح رئيس اتحاد المساجد في هولندا راسيت بال، بأن الجالية المسلمة باتت تشعر بالخوف مع "تزايد حالات الاعتداء بحق مسلمين لدواعي الكراهية".

 وتابع في حوار لوكالة الأنباء الكاتوليكية الألمانية "إن حزب الحرية الهولندي المناهض  للإسلام برئاسة السياسي الشعبوي المثير للجدل خيرت فيلدرز يمارس سياسة التخويف بحق المسلمين". وأوضح أن الاعتداءات الجسدية بحق النساء المسلمات "تزداد حدة".

ويأتي ذلك في ظل تراجع حزب الحرية الهولندي المناهض  للإسلام برئاسة فيلدرز إلى المركز الثاني في استطلاعات الرأي للمرة الأولى هذا العام، قبل أسبوعين فقط من موعد الانتخابات الوطنية.

ووفقا لمسح أسبوعي نشر أمس الأربعاء (الأول من مارس/ آذار) ويعتمد على ستة استطلاعات للرأي، تراجع حزب الحرية وتفوق عليه الحزب الليبرالي المحافظ بقيادة رئيس الوزراء مارك روته، والذي تشير الاستطلاعات إلى أنه سيحصل على 16,3 بالمائة من أصوات الناخبين.

بينما سيحتل حزب فيلدرز المركز الثاني بفارق طفيف بحصوله على تأييد 15,7 بالمائة من الأصوات. وحتى إذا فاز حزب الحرية في الانتخابات المقررة في 15 آذار/مارس الجاري، فإنه من غير المحتمل أن يتمكن من تشكيل حكومة ائتلافية، في ظل استبعاد جميع الأحزاب تقريبا التوصل إلى اتفاق معه.

وكان حزب الحرية، الذي يرغب في خروج هولندا من الاتحاد الأوروبي وإعادة فرض المراقبة والسيطرة على الحدود، يفقد التأييد بشكل مستمر منذ بداية العام.

و.ب/ع..ج (ك ن أ، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان