هورست كولر يستقيل من منصبه كمبعوث أممي للصحراء الغربية | أخبار | DW | 23.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

هورست كولر يستقيل من منصبه كمبعوث أممي للصحراء الغربية

تخلى هورست كولر الرئيس الألماني الأسبق عن منصبه كمبعوث أممي للصحراء الغربية. وحسب الأمم المتحدة فإن كولر استقال لأسباب صحية. وقد عبر كل من المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر عن أسفهما لذهاب المبعوث الألماني.

تخلى الرئيس الألماني الأسبق هورست كولر عن دوره كوسيط للأمم المتحدة في إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه. وأفادت متحدثة باسم الأمم المتحدة في نيويورك في بيان الأربعاء (22 مايو/ أيار 2019) بأن كولر أبلغ الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش أنه سيتنحى لأسباب صحية.

وأضاف البيان أن غوتيريش "أعرب عن امتنانه العميق لكولر لجهوده الحثيثة والمكثفة التي أرست لزخم جديد في العملية السياسية حول قضية الصحراء الغربية".

وكان كولر البالغ من العمر 76 عاما قد تولى منصب الرئيس الألماني، وهو منصب شرفي إلى حد كبير، وذلك بين عامي 2004 و 2010، ثم تولى منصبه كمبعوث للأمم المتحدة في آب / أغسطس 2017، وترأس آخر محادثات للسلام حول الصحراء الغربية في آذار/ مارس الماضي.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي جدد نهاية الشهرالماضي لستة أشهر مهمة السلام في الصحراء الغربية، وهي مدة قصيرة فرضتها الولايات المتحدة رغم معارضة بعض حلفائها الأوروبيين. ومنذ عام، فرضت واشنطن مرتين تجديد المينورسو (بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية) لستة أشهر، معتبرةً أن التجديد القصير الأمد يزيد الضغوط على أطراف الأزمة (المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا) للتوصل إلى حلّ لهذا النزاع القديم. 

وقد أعرب كل من المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر عن أسفهما لاستقالة كولر. وأشات المملكة المغربية بـ"الجهود اليت بذلها منذ تعيينه في منصبه". وذهبت البوليساريو في نفس الاتجاه معبرة عن "حزنها الشديد" وشكرت كولر على "الجهود الدينماكية التي بذلها من أجل إعادة إطلاق مسلسل السلام الأممي".


و.ب/ح.ز (د ب أ، أ ف ب) 

مختارات

مواضيع ذات صلة