هل يكون شنايدرلين منافسا صعبا لشفاينشتايغر في مانشستر؟ | عالم الرياضة | DW | 14.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل يكون شنايدرلين منافسا صعبا لشفاينشتايغر في مانشستر؟

بعد وصول شفاينشتايغر إلى مانشستر يونايتيد، أعلن فان خال عن إبرام صفقة مع شنايدرلين لتعزيز خط الوسط، ما يجعل شفايني المخضرم في منافسة مع لاعب لديه خبرة في البريميرليغ، فما هي حظوظ شفايني في التألق مع "الشياطين الحمر"؟

لا شك أن رحيل شفاينشتايغر عن البيت البافاري، لم يكن صادما للجمهور فحسب، بل حتى إن الكثير من رموز الكرة الألمانية عبروا عن أسفهم لرحيله. ومن بينهم المدرب القدير يوب هاينكس الذي درب "شفايني" ويعرفه تماما. ويرى هاينكس أن تعويض شفاينشتايغر "غير ممكن" ويبرر ذلك بقوله "كان روح الفريق وقلبه وكل ما يقوم به لأجل فريقه وليس لنفسه".

توماس مولر رفيق درب "شفايني" في بايرن ميونخ، هو الآخر لا يمكنه أن يتخيل فريق البايرن بدونه. بيد أن مولر يرى أن "دوام الحال من المحال" وخاصة في عالم كرة القدم. وبالنسبة لمولر، فإن رحيل "شفايني" عن البايرن أمر بديهي "فالتقدم بالعمر يدفع أي لاعب محترف لتغيير ناديه وهذا هو السبب الذي دفع شفايني للرحيل أيضا".

Deutschland Fußballer Bastian Schweinsteiger

يصف الكثير من المراقبين الرياضيين شفاينشتايغر بأنه طفل فان خال المدلل، فهو دربه في بايرن ميونخ منذ 2009 حتى 2011

تنوعت الأسباب والهدف واحد

ربما يكون التقدم بالعمر والرغبة بالقيام بتجارب مختلفة قبل نهاية المسيرة الاحترافية من بين الأسباب التي دفعت شفايني للرحيل عن بايرن ميونخ. بيد أن بعض المشككين الرياضيين يرون أن قرار شفايني كان له أسباب أخرى. منها سوء العلاقة بين المدرب غوارديولا وشفايني، وهو سبب تناقلته وسائل الإعلام الألمانية أيضا. ومن بينهم صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار، إذ أشارت في وقت سابق إلى أن سبب الخلاف بينهما هو "أن شفاينشتايغر طلب من غوارديولا العودة للعب بطريقة يوب هاينكس، لكن المدرب الاسباني رفض ذلك، ما أدى إلى توتر العلاقة بينهما".

ومها تكن أسباب الرحيل، إلا أن شفاينشتايغر اجتاز إجراءات الفحص الطبي بنجاح وقدم نفسه لجمهوره الجديد عبر حسابه على موقع تويتر قائلا "مانشتسر يونايتيد هو النادي الوحيد الذي تركت بايرن ميونخ لأجله وأنا فخور بارتدائي قميصه".

حظوظ شفايني في التألق مع مانشتسر

ويعرف خبراء الكرة أن شفايني هو من اللاعبين المحببين لدى لويس فان خال، فهو يعرفه تماما ودربه عامين في النادي البافاري. ويرى المدرب الهولندي أن الخبرة التي يتمتع بها شفايني مهمة لدفع فريق مانشستر يونايتيد للعودة إلى المنافسة على الألقاب.

ولكن شفايني لن يكون اللاعب الوحيد الذي سيعول عليه فان خال في رحلة بحثه عن الألقاب مع "الشياطين الحمر". فبعد لحظات قليلة من وصول شفاينشتايغر إلى مانشستر يونايتيد، أعلنت إدارة النادي الانكليزي عن اسم آخر اختاره فان خال لتعزيز خط دفاع مانشستر يونايتد وهو اللاعب الدولي الفرنسي مورجان شنايدرلين، ما يعني أن شفاينشتايغر وشنايدرلين سيتنافسان على مركز لاعب الوسط في مانشستر يونايتيد. والسؤال هنا هل سيكون شنايدرلين منافسا صعبا لشفاينشتايغر؟

Freundschaftsspiel Brasilien Frankreich

مورجان شنايدرلين بقميص المنتخب الفرنسي في مباراة ودية مع المنتخب البرازيلي

لا يختلف اثنان حول الموهبة الكروية شفاينشتايغر فهو لاعب مخضرم وسجل إنجازاته خير دليل على موهبته، فشفاينشتايغر فاز بكل الألقاب التي يمكن الفوز بها على مستوى الأندية. وخلال 17 عاما قضاها في البيت البافاري فاز شفاينشتايغر 8 مرات بلقب بطل الدوري الألماني وأحرز كأس ألمانيا 4 مرات وفاز في دوري أبطال أوروبا مرة واحدة، كما لقب مع منتخبه ببطل العالم في مونديال البرازيل 2014. هذه المواصفات جعلت لويس يصرّ على إبرام صفقة شفاينشتايغر مع بايرن ميونخ مقابل مبلغ 15 مليون يورو. وبرر فان خال إصراره على صفقة شفايني بالقول "باستيان ليس غريبًا بالنسبة لي أنا واثق من أنه سيُعطي إضافة ممتازة للفريق، وهو يستطيع دفع الفريق إلى الأمام في الفترة القادمة".

شنايدرلين وخبرتة في البريميليغ

بالطبع إن سجل إنجازات شفايني ذي الثلاثين عاما يختلف عن مورجان شنايدرلين (25 عاما)، بيد أن خبرة الأخير في الدوري الانكليزي أوسع. فمنذ 2009 انتقل شنايدرلين من نادي ستراسبورغ الفرنسي إلى فريق ساوثهامبتون الانكليزي. آنذاك كان الفريق من فرق دوري الدرجة الثالثة، وفي عام 2011 أصبح فريق ساوثهامبتون منافسا في "البريميرليغ"، وبذلك تمكن شنايدرلين من لفت أنظار فان خال الذي قال عنه "مورجان لاعب موهوب ولديه طاقة كبيرة". وهو ما يرغب شنايدرلين في إثباته أيضا، فالوصول إلى مانشستر يونايتد "فرصة يجب الاستفادة منها لكسب المزيد من الخبرات وتحقيق الألقاب إن أمكن"، على حد قول شنايدرلين.

وجدير بالذكر أن شفايني هو أول لاعب ألماني ينضم إلى مانشتر يونايتيد الانكليزي علما أن الدوري الانكليزي يعتبر حلما لكثير من اللاعبين الألمان، فهناك أسماء لامعة كثيرة انضمت إلى الدوري الانكليزي سابقا، ولمعت في سماء البريميرليغ من بينهم ينس ليمان حارس المنتخب الألماني وأرسنال سابقا. وديتمار هامان لعب أيضا لأربعة أندية انكليزية بعد رحيله عن بايرن ميونخ عام 1998، وميشائيل بالاك الذي لعب مع تشلسي. ولازال مسعود أوزيل من بين اللاعبين الحاليين الموجودين في الدوري الإنجليزي، وهو فاز هذا العام مع أرسنال بكأس إنجلترا. لوكاس بودولسكي، الذي كان معارا الموسم الماضي لإنتر ميلان الإيطالي لعب أيضا في أرسنال قبل أن ينتقل إلى غلاطة سراي التركي. والمدافع العملاق بير ميرتيس أكر هو أيضا مستمر في اللعب مع أرسنال، رغم اعتزاله اللعب دوليا بعد الفوز بمونديال 2014 بالبرازيل. فهل يلمع شفايني مع "الشياطين الحمر"ويحصل على لقب جديد يضمه إلى سجل إنجازاته الضخم؟

مختارات

إعلان