هل يزيح أدلر غريمه نوير عن عرش بايرن؟ | عالم الرياضة | DW | 01.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل يزيح أدلر غريمه نوير عن عرش بايرن؟

اختير رينيه أدلر ليكون حارسا لألمانيا في مونديال 2010 لكنه أصيب قبيل البطولة فأخذ مانويل نوير مكانه. اليوم يدور الحديث عن إمكانية انتقال رينيه أدلر من ناديه الحالي هامبورغ إلى بايرن كي تعود المنافسة مع نوير من جديد.

لا يختلف اثنان على أن الحارس العملاق مانويل نوير (31 عاما) سيبقى أيضا في الفترة المقبلة الحارس الأول لمنتخب ألمانيا وفريق بايرن ميونيخ. لكن الإصابة المفاجئة التي تعرض لها وجعلته يغيب مباراتين عن منتخب ألمانيا وأثارت مخاوف عن دوره في مواجهة  ريال مدريد في دوري الأبطال، ربما تكون أثارت انتباه بايرن ميونيخ خصوصا إلى خطورة الاعتماد على نوير فقط طيلة الوقت.

ويجري الحديث الآن في وسائل الإعلام الألمانية عن رينيه أدلر، حارس مرمى هامبورغ، الذي كان يوما ما الحارس الأول لمنتخب ألمانيا قبل أن يصاب ويحل محله نوير منذ ذلك الحين. وقطعا فإن فرصة أدلر في مزاملة نوير في المانشافت بعيدة جدا في ظل وجود حراس شباب بمستوى عال من أمثال تيرشتيغن وبرند لينو، فحارس هامبورغ عمره الآن 32 عاما. لكن الحديث يدور حول إمكانية انتقاله هذا الصيف إلى بايرن ليكون الحارس الثاني وراء مانويل نوير في الفريق البافاري، وربما منافسا حقيقيا له على حراسة عرين بايرن.

Fußball Bundesliga 19. Spieltag VfB Stuttgart vs. Hamburger SV (Getty Images/Bongarts/S. Hofmann)

رينيه أدلر عاد للتألق في هامبورغ مجددا وحافظ معه على بقائه في الدوري الألماني

الظروف مواتيه لانتقاله لبايرن

فالحارس الاحتياطي الأول في بايرن سفن أولرايش (28 عاما) أصابه الملل بسبب ملازمته لمقعد البدلاء منذ انتقاله للفريق عام 2015، ويريد الانتقال إلى ناد آخر، رغم أن عقده ينتهي العام المقبل، وقال في بداية هذا العام "قطعا إن هدفي ليس أن أواصل بقية مسيرتي الجلوس على مقعد البدلاء كحارس ثان." أما الحارس الاحتياطي الآخر لبايرن، توم شتاركه، فقد بلغ عامه السادس والثلاثين وينتهي عقده مع بايرن هذا الصيف. وهو ما يعزز الحديث عن إمكانية انتقال أدلر إلى بايرن ليكون الحارس الثاني خلف مانويل نوير. فعقد أدلر ينتهي هذا الصيف مع هامبورغ وبإمكانه الرحيل إلى أي ناد يريده "مجانا"، أي في صفقة انتقال حر، بعد خمس سنوات قضاها في هامبورغ.

وقال موقع "شبورت 1" الألماني إن مستقبل أدلر مع هامبورغ مجهول وقال أدلر في مقابلة إن فرص بقائه في النادي الذي انتقل إليه عام 2012 تبلغ 50 في المئة، وأضاف "قطعا فإن عنصر المال حاسم أيضا." وينقل موقع فوكوس الألماني أنه في هذه الحالة فإن أدلر "كحارس ثان في بايرن بإمكانه أن يكسب أكثر بكثير من وجوده في هامبورغ كحارس أساسي."

وبالعودة للتاريخ فإن مدرب ألمانيا يوآخيم لوف كان قد جعل رينيه أدلر حارسا أول لألمانيا بعد اعتزال ينس ليمان وأوليفر كان. وكان مخططا أن يحرس عرين منتخب ألمانيا في مونديال جنوب إفريقيا 2010، لكنه أصيب إصابات بالغة في ضلوعه قبيل البطولة مباشرة فقام لوف بوضع مانويل نوير، حارس شالكه آنذاك، مكانه ليتألق نوير ويبقى حتى الآن الحارس الأول لألمانيا بلا منازع.

أدلر لم يفقد مكانته كأساسي في المنتخب فقط وإنما فقدها أيضا في فريق بايرليفركوزن، لينتقل بعد إصابته بعامين إلى نادي هامبورغ ويعود للتألق مجددا، غير أن لوف لم يستدعه للمنتخب مرة أخرى منذ عام 2013، ليبقى رصيده مع منتخب ألمانيا 12 مباراة فقط

 

مختارات

إعلان