هل يتم إخلاء سبيل ″رجل داعش الأول″ في ألمانيا؟ | أخبار | DW | 07.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هل يتم إخلاء سبيل "رجل داعش الأول" في ألمانيا؟

ذكرت متحدثة باسم محكمة ألمانية أنها تدرس طلب إخلاء سبيل المشتبه بأنه رأس تنظيم "الدولة الإسلامية" في ألمانيا من الحبس الاحتياطي. وبرر الدفاع طلبه بأنه ليس هناك اشتباه إجرامي ملح.

تدرس محكمة ألمانية طلب إخلاء سبيل الداعية والقيادي السلفي، أبو ولاء، المشتبه بأنه رأس تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في ألمانيا، من الحبس الاحتياطي. وذكرت متحدثة باسم المحكمة الإقليمية العليا في مدينة تسيله الألمانية اليوم الأربعاء (السابع من آذار/مارس 2018)، أنه لم يتم البت حتى الآن في طلب الدفاع بإخلاء سبيل أبو ولاء.

يذكر أن الدفاع برر طلبه، أمس الثلاثاء بعد مرور خمسة أشهر ونصف من المحاكمة والسماع لشهادة شهود إثبات أساسيين، بأنه ليس هناك اشتباه إجرامي ملح. وأضاف أن شاهد الإثبات الأساسي، الذي تم استجوابه طوال أسابيع والتي تستند إليه بشكل قطعي لائحة الاتهام ضد الداعية العراقي وأربعة آخرين مشتبه فيهم، غير قابل للتصديق، موضحاً أن هناك أوجه تعارض عديدة بين أقوال الشاهد أمام المحكمة وصحيفة الدعوى.

يشار إلى أنه يتم محاكمة أبو ولاء وأربعة متهمين آخرين منذ شهر أيلول/سبتمبر الماضي، بتهمة دعم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والعضوية بها. ويشتبه بأنهم ساعدوا على تجنيد شباب، في منطقة الرور بولاية شمال الراين- فيستفاليا غربي ألمانيا ومنطقة هيلدسهايم في ولاية سكسونيا السفلى وسط ألمانيا، للتطرف الإسلاموي وأرسلوهم إلى المناطق التي يقاتل بها تنظيم "داعش". وليس منظوراً أن تنتهي المحاكمة حالياً.

خ.س/أ.ح (د ب أ)

مختارات

إعلان