هل نجحت استثمارات الأندية في اللاعبين خلال هذا الموسم؟ | عالم الرياضة | DW | 24.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل نجحت استثمارات الأندية في اللاعبين خلال هذا الموسم؟

قبل بداية الموسم أنفقت أندية الدوري الألماني لكرة القدم مبالغ هائلة على اللاعبين. في النهاية فاز بايرن ميونيخ. لم تستفد كل الأندية من صفقاتها بشكل مرض. لكن أفضلها كانت لصالح بايرليفركوزن، وأسوؤها من نصيب دورتموند.

يوجد بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) 18 ناديا يلعب فيها 500 لاعب تقريبا، وتزيد قيمة تداولهم السوقية على ملياري يورو. وتدفع الأندية لهؤلاء بالمتوسط 1.7 مليون يورو في العام لكل لاعب. لكن بعيدا عن هذا المتوسط فإن هناك تباينا كبيرا في ميزانيات الأندية وبالتالي في رواتب اللاعبين. وكمثال على ذلك هناك نجم بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا الشاب ماريو غوتسه (22 عاما) الذي يبلغ دخله السنوي 16 مليون يورو، كما أفادت إحدى المجلات. فبايرن ميونيخ يسدد للاعبيه رواتب تعادل خمس الرواتب التي تدفعها كافة الأندية المشاركة في البوندسليغا. ويرى توماس شميت المعلق بصحيفة "هاندلسبلات" أن مثال غوتسه وبايرن ميونيخ يظهر "الورطة" التي يعيشها الدوري الألماني. فالمبلغ الذي يحصل عليه غوتسه منذ سن العشرين قد يضر اللاعب نفسه، فلا يصبح مهما بالنسبة له بذل الجهد من أجل رفع مستواه والوصول في يوم ما إلى مستوى ميسي أو رونالدو مثلا. كما أن القدرات المالية لبايرن ميونيخ "تضر بكل تأكيد بعملية التنافس، التي تتراجع بسبب انتقال أفضل اللاعبين إليه"، حسب شميت.

حتى اللحظات الأخيرة من المباريات كان الصراع على البقاء في الدوري أمرا مثيرا، على عكس الوضع في مقدمة جدول المسابقة، حيث إنه اتسم بالملل إلى أبعد الحدود، وأصبح هذا الوضع معتادا في البوندسليغا. فللمرة الثانية على التوالي يحقق بايرن ميونيخ اللقب مبكرا وبفارق كبير، كما لا يوجد أيضا أي ناد آخر يقترب من قدرات بايرن المالية والرياضية، "لذلك سيسيطر الملل في المنافسة على قمة الدوري مجددا، وهذه مسألة تضر بالدوري الألماني" كما يؤكد توماس شميت.

Fußball UEFA Champions League Bayer 04 Leverkusen vs. Atletico Madrid

اكان تشالهان أوغلو لاعب ليفركوزن أفضل صفقة ، أصبح مشهورا بتسجيل الأهداف من الضربات الثابتة

صفقات كبيرة ونتائج ضعيفة

في الموسم المنصرم 2014/2015 حصلت أندية البوندسليغا على خدمات العديد من اللاعبين: فقد استقدم بايرن ميونيخ مثلا ألونسو وبن عطية، كما استقدم بروسيا دورتموند هداف الدوري الإيطالي شيرو إيموبيله وكذلك لاعبه القديم شينغي كاغاوا. كما حصل بايرليفركوزن على خدمات النجم الشاب هاكان تشالهان أوغلو من نادي هامبورغ. فما مدى استفادة الأندية من هؤلاء اللاعبين؟

يرى موقع قناة "إن تي في" الألمانية أن أفضل الصفقات في الموسم المنصرم كانت صفقة تشالهان أوغلو (21 عاما). فقد ضم ليفركوزن اللاعب العام الماضي مقابل 14.5 مليون يورو دفعها لهامبورغ. وأصبح اللاعب ماركة مسجلة في الدوري الألماني فيما يتعلق بإحراز الأهداف من الضربات الحرة. فقد سجل ستة أهداف هذا الموسم من ركلات حرة. ورغم وجود مصاعب لديه في دور الذهاب، تحسن أداؤه في دور الإياب فحقق التوقعات، ويقول اللاعب عن نفسه: "أشاهد على الكمبيوتر عملية تسديد ضربات ثابتة معينة، كما أنني درست طريقة كريستيانو رونالدو في التسديد."

كان أداء نجم منتخب إسبانيا وريال مدريد السابق تشابي ألونسو مع بايرن ميونيخ متوسط المستوى. ألونسو (33 عاما) انتقل إلى بايرن مقابل عشرة ملايين يورو، وبعد تقديم أداء جيد في دور الذهاب وتحقيقه لرقم قياسي في لمس الكرات تراجع مستواه بشدة خلال دور الإياب مما يدعو إلى التساؤل عن سبب هذا اللغز. لكنه ساعد على كل حال بايرن في الفوز باللقب، فحقق جزءا من التوقعات المنتظرة، حسب "إن تي في".

Deutschland Fußball Champions League Xabi Alonso FC Bayern München gegen Manchester City

تشابي ألونسو قدم أداء رائعا مع بايرن في ذهاب البوندسليغا وتراجع أداؤه في دور الإياب بشكل مثير

أما المغربي المهدي بن عطية (28 عاما) فقد قدم إلى بايرن ميونيخ بطلب من المدرب غوارديولا مقابل 26 مليون يورو، دفعها البافاريون إلى "ايه اس روما" الإيطالي. وقد تعرض بنعطية لإصابات أبعدته كثيرا عن المباريات. وبعد عودته ارتكب عددا من الأخطاء في مباريات مصيرية منها مباراة برشلونه في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، مما دفع بالحارس المعتزل أوليفر كان للقول إن بن عطية "لا يصلح لدوري الأبطال". لكن الحكم إجمالا على بن عطية مسألة صعبة، فهو حقق إلى حد ما بعضا مما كان منتظرا منه وفاز نهاية الأمر بالدوري مع بايرن.

وبالنسبة لنادي بروسيا دورتموند فقد دفع الفريق 8 ملايين يورو لاستعادة نجمه الياباني السابق شينغي كاغاوا من مانشيستر يونايتد الإنجليزي. وكان كاغاوا قبل انتقاله لمانشيستر قد عَوَّد الجمهور على تمريراته الذكية، وحيله وأهدافه الجميلة، لكن جمهور دورتموند لم ير شيئا من كل ذلك بعد عودته. واعترف اللاعب نفسه بعدم رضائه عن أدائه، حيث لم يحقق ما كان ينتظر منه، رغم أن منحنى أدائه ارتفع مع توالي المباريات.

أما أكبر الصفقات فشلا في دوري البوندسليغا 2014/2015 فقد كانت صفقة المهاجم الإيطالي شيرو إيموبيله. اللاعب الذي كان في بداية الموسم موضع أكبر صفقة يعقدها فريق في البوندسليغا (حوالي 20 مليون يورو) لم يسجل مع فريقه بروسيا دورتموند سوى ثلاثة أهداف في البوندسليغا. وكان دورتموند يعتقد أنه سيعوض به النجم ليفاندوفسكي الذي انتقل إلى بايرن ميونيخ. إيموبيله لم يحقق ما كان يصبو إليه الفريق، رغم تسجيله لأربعة أهداف في دوري أبطال أوروبا. ورغم أنه غير راض عن أدائه هذا، فإنه يؤكد أن "زمني مع دورتموند سوف يأتي"، كما جاء في موقع "إن تي في".

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان