هل سقط سور برلين على الارض وبقي في النفوس؟ | ألمانيا وأوروبا | DW | 11.01.2005
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ألمانيا وأوروبا

هل سقط سور برلين على الارض وبقي في النفوس؟

في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني1989 سقط سور برلين، مسدلا بذلك الستار على آخر فصول الحرب الباردة. وبعد اقل من عام توحدت المانيا بعد 41 عاما من الانفصال، فما مدى تاثير ذلك على عليها وعلى أوروبا.

ألمان شرقيون وغربيون امام بوابة براندينبورغ احتفالا بسقوط سور برلين

ألمان شرقيون وغربيون امام بوابة براندينبورغ احتفالا بسقوط سور برلين

في مثل هذا اليوم من العام شهد العالم حدثا غير مجرى التاريخ بالكامل وقلب موازين الصراع بين القوتين العظميين آنذاك الإتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الامريكية . والآن وبعد مرور خمسة عشر عاما على توحيد الالمانيتين يتساءل الكثيرون عما حققته الوحدة للشعب الالماني. فهناك من يعتقد ان الوحدة تحققت على الصعيد السياسي فقط، في حين ان تحقيق الوحدة الاجتماعية الداخلية والاقتصادية يتطلب الكثير من الوقت والجهد والمال، وربما لن يحدث ذلك الا في الأجيال اللاحقة التي لم تعش فترة التقسيم ولم تتشرب العقلية السائدة في هذا الجزء او ذاك.


موقع دويتشة فيلله باللغة العربية يسلط الاضواء على اهم محطات الوحدة الالمانية وتداعياتها على المجتمع الالماني بغربه وشرقة. كما سنتعرف من خلاله على شخصياتها الفاعلة وعلى أراء المجتمع الالماني بعد مرور 15 عاما على انهيار سور برلين.

مختارات