هل تحل فولكس فاغن مشكلة شحن بطاريات الهجين؟ | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 12.09.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

هل تحل فولكس فاغن مشكلة شحن بطاريات الهجين؟

يبدو أن مشكلة البطارية للسيارات الكهربائية تقترب من الحل، إذ أعلنت مجموعة فولكس فاغن الألمانية أنها تعمل على مشروع لشحن سريع لبطارية السيارة الكهربائية. الحديث يدور حول شحن البطاريات بنسبة 80 في المائة في غضون ربع ساعة.

تعمل مجموعة فولكس فاغن الألمانية للسيارات على مشروع للشحن السريع لبطارية السيارة الكهربائية. وفي تصريحات لصحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية ، قال ماتياس مولر إن المشروع يدور حول شحن بطارية هذه السيارات بنسبة 80 في المائة في غضون 15 دقيقة.

وأضاف مولر أن " هذا الأمر سيتم حسمه قريبا" مشيرا إلى أن بورشه، المملوكة لمجموعة فولكس فاغن، تتولى المسؤولية عن متابعة هذا المشروع. واعترف مولر أن فولكس فاغن لم تهتم خلال السنوات الماضية بالحركية الكهربائية بالقدر الكافي لكنه أكد أن المجموعة عازمة على تعويض ذلك.

وتابع مولر أن فولكس فاغن ستقدم في 2020 منصة جديدة من الموديلات معلنا عن تقديم 30 موديلا تسير بالطاقة الكهربائية بمدى سير يتراوح بين 500 إلى 600 كيلومتر. وتجدر الإشارة إلى أن أكبر شركة تصنيع سيارات في أوروبا تستهدف بحلول عام 2025 أن تبلغ نسبة السيارات الكهربائية الخالصة في مبيعاتها في ذلك العام من 20 إلى 25 في المائة.

وعزا مولر تباطؤ التقدم في مسيرة تصنيع السيارات الكهربائية إلى ثلاثة أسباب هي قصر مدى السير والبنية التحتية لإعادة الشحن وارتفاع أسعار هذه السيارات. وكان مولر طرح في منتصف آيار/ مايو الماضي إستراتيجية فولكس فاغن حتى عام 2025، وتتضمن هذه الإستراتيجية تخصيص استثمارات بمليارات اليورو في مجال السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة. وفي رده على سؤال حول ما إذا كانت هناك محادثات جادة بين فولكس فاغن من ناحية وبين كل من شركتي غوغل وآبل للتعاون في مجال السيارات، قال مولر:" بالطبع، لكن فهم الأدوار كان متباينا للغاية ولذلك فقد انقطعت هذه المحادثات، وبعد خمسة أو عشرة أعوام سنعرف ماذا كانت النتيجة".

م.م/ ط.ا (د ب أ)