هكذا سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من ″تمثيل نيمار″ | عالم المنوعات | DW | 03.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

هكذا سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من "تمثيل نيمار"

تعرض نيمار لموجة عارمة من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد العرض "المسرحي" الذي قدمه عقب إصابته في مباراة البرازيل والمكسيك.. فيديوهات كوميدية ساخرة وتعليقات تهكمية تنتقد النجم البرازيلي.

 

انهالت التعليقات الساخرة على النجم البرازيلي نيمار دي سيلفا وتعرض لحملة من الانتقاد والتهكم بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي. وتداول جمهور مكسيكي وبرازيلي وحتى عربي، منشورات وتعليقات كوميدية، تظهر مدى مبالغة نيمار في التعبير عن الألم والصراخ خلال احتكاكه مع لاعبي المنتخب المكسيكي في المباراة التي جمعت بين الفريقين في إطار ثمن نهائي مونديال روسيا 2018.

 

وهناك أيضاً من نشر صورة لنيمار يجلس في عربة أطفال معلقاً:" طريقة برازيلية عبقرية لإبقاء نيمار واقفاً على قدميه".

وفي هذا المنشور يظهر نيمار وهو يلتقط صورة مع منتخب بلاده، لكنه فجأة يسقط بدون سبب.

ورغم تدحرج نيمار وصياحه في اللقطة التي جمعته باللاعب المكسيكي لايون، أصر الحكم الإيطالي روكي على أن الدهس ليس متعمدا، ولم يشهر البطاقة الصفراء، ليستمر اللعب ثم يدخل نيمار بعدها مباشرة إلى الملعب وكأن شيئاً لم يحدث.

وشبه مغرد آخر نيمار بأحد المدربين ، الذي سقط بمجرد أن لمسه شخص آخر أثناء مشاجرة في إحدى المباريات.

وقد تعرض نيمار للعرقلة 23 مرة في المباريات الأربع التي خاضها الفريق بالمونديال الروسي حتى الآن بفارق ثماني مرات عن أي لاعب آخر.

ولم تتوقف حملة الانتقادات الموجهة لنيمار على وسائل التواصل الاجتماعي فحسب بل تعرض أيضاً لهجوم من مدرب منتخب المكسيك، خوان كارلوس أوسوريو، الذي قال في مؤتمر صحفي عقب المباراة "خطتي للسيطرة على نيمار، هي الاعتماد على اللعب النظيف، ولكن لاعبو فريقي حصلوا على عدد من البطاقات الصفراء بسبب نيمار وهو ما يجعلهم يلعبون بحذر شديد خوفا من تلقيهم البطاقة الحمراء".

وأضاف أوسوريو " كرة القدم لا ينبغي أن تتخللها كل هذه الكوميديا، كان لهذا الأمر أثره على لعبنا، وعلى لاعبي فريقي الذين توترت أعصابهم".

من جهته يرى نيمار أن هذه الانتقادات ما هي إلا محاولة لتشهويه لا أكثر.

وانضم النجم السابق للكرة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا  للساخرين من نيمار، وقال في حوار مع  قناة "تيليسور" التليفزيونية في فنزويلا: "يجب أن نقول لنيمار: إما أن تجعلنا نبكي أو تجعلنا نضحك، فعندما دهسه اللاعب المكسيكي كان ذلك أمراً يدعو للبكاء، ولكن بعد رؤيته يركض بعدها، أصبح الأمر مضحكاً".

يذكر أن نيمار قاد منتخب البرازيل، إلى تحقيق فوز مثير على المكسيك بهدفين دون مقابل. وسجل نجم باريس سان جيرمان هدف المباراة الأول في الدقيقة 51 في حين أضاف زميله روبرتو فيرمينيو الهدف الثاني في الدقيقة 88.

س.م

مختارات

مواضيع ذات صلة