هكذا أعاد أنشيلوتي إلى مولر ذاكرة التهديف | عالم الرياضة | DW | 17.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

هكذا أعاد أنشيلوتي إلى مولر ذاكرة التهديف

اضطر أنشيلوتي إلى وضع مولر في الجناح الأيمن لفترة طويلة، فكانت النتيجة الصيام عن التهديف واختفاء اللاعب في المباريات. لكن الطريقة المنفتحة للمدرب الإيطالي أعادت لمولر بريقه من جديد فأظهرت الإحصائيات حدوث انفراجة.

غير أنشيلوتي مكان لعب توماس مولر من جناح أيمن إلى وسط خط الهجوم، فأصبح لدى اللاعب مساحة للحركة كان يحتاجها وأنهى صيامه عن التهديف، الذي وصل إلى 999 دقيقة، عندما سجل في مرمى فولفسبورغ في المرحلة 14 من البوندسليغا.

وبناء على معلومات لمجلة "شبورت بيلد" الألمانية، فقد جرى نقاش بين أنشيلوتي ومولر، تحدث فيه الاثنان عن أسباب عدم تسجيل اللاعب للأهداف. وقال مولر إن أنشيلوتي يكرر دائماً سؤال كل لاعب عن شعوره وأحواله، وإنه قام بتوضيح موقفه للمدرب الإيطالي، وأن الطريقة المنفتحة لأنشيلوتي أنهت سوء التفاهم بشأن المركز الذي يلعب فيه.

Carlo Ancelotti Trainer FC Bayern München (Imago/Philippe Ruiz)

أنشيلوتي بطريقته المنفتحة ساعد مولر على العودة

وبصراحته المعهودة وطريقة حديثه على سجيته، قال مولر: "اللعب خلف المهاجمين هو أفضل مكان بالنسبة لي وهذا ليس سراً. هناك يمكنني أن أظهر قوة تحركاتي، وبإمكاني الدخول في المساحات والتحرك ومساعدة زملائي، إضافة إلى القيام بواجب دفاعي".

وكان المدرب الإيطالي - وبسبب غياب آرين روبن وكينغسلي كومان - قد وضع مولر مضطراً كجناح أيمن في سبع مباريات في الدوري ومباراتين في دوري أبطال أوروبا ومباراتي كأس ألمانيا. وقال المدرب نفسه، حسب ما كتب الموقع الألماني: "أعرف أن مولر لا يمكنه أن يلعب على الخط مثل روبن أو ريبيري أو كوستا".

تحسن مولر بشكل واضح

ويقول توماس مولر إن طريقة اللعب الجديدة "4-2-3-1"، التي يستخدمها أنشيلوتي تسهل الأمر على الجميع، مضيفاً: "بناءاً على هذه الطريقة يجب علينا القيام بواجبات دفاعية أيضاً بجانب واجباتنا في الهجوم، كي لا يفشل دفاعنا".

deutschland Fussball enttäuschte bayern nach dem Spiel gegen Dortmund (picture-alliance/nordphoto/Rauch)

مولر عاش أوقاتا صعبة عندما لعب كجناح أيمن

ويشير موقع "شبورت بيلد" إلى أنه لا عجب في أن مولر لا يريد اللعب في مكان آخر سوى الوسط، فالإحصائيات هنا في صالحه، إذ سجل هدفاً وصنع اثنين. كما أنه في وسط خط الهجوم يقطع مسافات أطول (11.9 كيلومتر) في المباراة بدلاً من 11.4 عندما كان يلعب كجناح. وزادت أيضاً لمساته للكرة، فبدلاً من 52.4 لمسة بلغت 67.6 في المباراة الواحدة.

بعد مباراة فولفسبورغ وتسجيله أول أهدافه هذا الموسم، قال قائد الفريق فيليب لام لزميله مولر، عندما التقاه في أماكن تغيير الملابس أسفل ملعب "أليانز أرينا": "الآن تساويت معي"، فرد مولر: "هذا أهم اعتراف حصلت عليه اليوم". وكان لام قد سجل في أول مباراة بالدوري هذا الموسم هدفاً في مرمى بريمن، وهذه مسألة نادرة الحدوث.

مختارات