هدئ أعصابك بعصائر اللوز والنعناع! | عالم المنوعات | DW | 23.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هدئ أعصابك بعصائر اللوز والنعناع!

في الطبيعة نباتات عديدة تساهم في علاج الاضطرابات العصبية بعيداً عن العقاقير الطبية التي تنطوي على مخاطر صحية عديدة. وتساعد معرفة هذه النباتات والوقت المثالي لتناولها في تقليل آثار الضغط العصبي الذي نتعرض له يومياً.

المشكلات الشخصية وأعباء العمل والقلق على المستقبل والأحوال المادية والمنافسة الدراسية والعملية ترافق معظم الناس في حياتهم اليومية وتدفع البعض أحياناً إلى تناول العقاقير المهدئة، التي ينصح الأطباء بالابتعاد عنها لخطورة الإدمان عليها. على الجانب الآخر، تقدم الطبيعة مجموعة من النباتات التي يمكن استخدامها كمشروبات تهدئ الأعصاب وتقلل من حدة التوتر.

موقع "بيسر جيزوند ليبين" الألماني يستعرض بعض هذه المشروبات الطبيعية التي يمكن إعدادها بسهولة، والتي تساهم في تهدئة الأعصاب وتسهيل النوم وتقليل حدة التوتر والشعور بالإحباط:

البرتقال والعسل: من المشروبات التي تساعد على الاسترخاء كوب من عصير البرتقال مع ملعقتين من العسل والقليل من جوز الطيب.

اللوز والزنجبيل: ينصح الخبراء بوضع حبات اللوز في الماء وتركها ليلة كاملة، ثم تقشيرها وخلطها مع جوز الطيب والزنجبيل. ويساعد تناول هذه الخلطة قبل النوم على الاستمتاع بنوم هادئ.

النعناع: لا تقتصر فوائد النعناع على التغلب على الضغط العصبي فحسب، بل إن مكوناته تهدئ المعدة والأمعاء كما تساعد في علاج الصداع وسوء الهضم وضعف التركيز. ويلعب النعناع دوراً كبيراً في علاج اضطرابات النوم، لذا فإن كوب النعناع قبل النوم يساعد في التخلص من الأرق، وفقاً لموقع "ومين ويب".

الجينسينغ: يشتهر نبات الجينسينغ بشكل كبير في كوريا الجنوبية واليابان والصين، وتستخدم أوراقه وبذوره في العديد من المكونات الصحية. ويساعد الجينسينغ في تقوية جهاز المناعة بشكل طبيعي نظراً لأن مكوناته تساهم في الحد من الضعط العصبي والاسترخاء.

الحبهان (الهيل): شرب منقوع الحبهان أو استخدامه كتوابل في الطعام يعود بفوائد عديدة على الأعصاب. ويستخدم الحبهان بسبب تركيبته لعلاج العديد من المشكلات العصبية. لكن يجب الحذر من الحبهان المخلوط بالقهوة في حال وجود مشكلات في الجهاز العصبي.

الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل على فيتامين "ج" بالإضافة إلى 22 نوعاً من الزيوت العطرية المضادة للبكتيريا والمهدئة للأعصاب. ويساعد الزنجبيل في خفض ضغط الدم المرتفع وعلاج الالتهابات. كما يحتوي الزنجبيل أيضاً على مواد تحافظ على شباب خلايا الجسم. ولتهدئة الأعصاب، يمكن تقشير الزنجبيل وتقطيعه وخلطه مع ملعقة من القرفة وصب الماء الساخن على الخليط وتركه لمدة عشر دقائق.

إكليل المروج: يعتبر من النباتات ذات التأثير المهدئ للأعصاب، علاوة على طعمها الجيد. وينتشر إكليل المروج على حافة الجداول المائية. ويمكن عمل مشروب لتهدئة الأعصاب عن طريق وضع ورقتين من هذا النبات في كوب من الماء وشربه بعد كل وجبة طعام.

خبز النحل: ينتشر هذا النبات في مناطق تربية النحل، ويعود سبب تسميته إلى غناه بالرحيق. ويساعد هذا النبات على تنظيم إفراز الهورمونات التي ينتجها الجسم نتيجة الضغط العصبي. ويمكن عمل مشروب منه لعلاج التوتر، عن طريق وضع أوراق "خبز النحل" الجافة في الماء المغلي.

الريحان: تزيد فاعلية الريحان في تهدئة وتقوية الجهاز المناعي إذا تم تناوله بعد الوجبات. وينصح الخبراء بغلي أوراق الريحان الجافة مع الماء وتناول هذا الشاي بعد الطعام.

المليسة: نقع أوراق المليسة (الترنجان) في الماء وشرب المنقوع ثلاث مرات يومياً من أشهر طرق علاج اضطرابات الجهاز العصبي.

ا.ف/ ي.أ (DW)

مختارات

إعلان