هجوم على فندق فخم في باكستان وجماعة مسلحة تعلن مسؤوليتها | أخبار | DW | 11.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

هجوم على فندق فخم في باكستان وجماعة مسلحة تعلن مسؤوليتها

قالت مجموعة انفصالية تنتمي للبلوشش بجنوب باكستان، إنها تتبنى مسؤولية الهجوم الذي وقع على فندق فخم في بلدة غوادار الساحلية بجنوب غرب باكستان قتل خلاله رجل أمن واحد على الأقل، وفق بيانات السلطات الأمنية.

أعلنت مجموعة من الانفصاليين البلوش العرقية مسؤوليتهم عن الهجوم الذى وقع اليوم السبت (11 أيار/ مايو 2019) على فندق فخم من درجة خمس نجوم في مدينة غوادار الساحلية بجنوب غربى باكستان. وذكر جيش تحرير بلوشستان، الذي يسعى إلى انفصال بلوشستان وهو أكبر إقليم  في باكستان، أنه أرسل مسلحين لمهاجمة فندق بيرل كونتيننتال.

وقال مسؤولون باكستانيون إن مسلحين اقتحموا فندقا من فئة الخمس نجوم في مدينة غوادار اليوم السبت بعد أن قتلوا حارس أمن. وذكر الجيش الباكستاني في بيان أن المعركة بالأسلحة دارت داخل فندق بيرل كونتيننتال لمدة ثلاث ساعات تقريبا.

وأضاف البيان أنه تم إجلاء جميع النزلاء في الفندق الذي يرتاده رجال أعمال باكستانيون وأجانب. وقال الجيش إن ثلاثة مسلحين على الأقل ألقوا قنابل يدوية على الحراس عند المدخل ثم فتحوا النار وقتلوا أحدهم قبل دخولهم. وذكر قائد الشرطة المحلية إسلام بانجولزاي أن الشرطة والقوات شبه العسكرية وجنود الجيش والقوات الخاصة من البحرية الباكستانية طوقت مجمع الفندق. وتم تطويق ومحاصرة المسلحين من قبل قوات الأمن في الطابق الأول من الفندق، حسب بيان الجيش. ووقع هجوم اليوم بعد أسابيع من قيام المتمردين المحليين بقتل 14 من ركاب الحافلات بمن فيهم ضباط البحرية في نفس المنطقة.

ح.ع.ح/ع.ج(أ.ف.ب/ د ب أ)

مختارات