هجوم انتحاري على موكب قائد عسكري كبير باليمن | أخبار | DW | 11.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هجوم انتحاري على موكب قائد عسكري كبير باليمن

قتل انتحاري يقود سيارة ملغومة ثمانية أشخاص وأصاب 17 شخصا، بعد أن استهدف موكب عبد الرحمن الحليلي، قائد المنطقة العسكرية الأولى في شمال شرق اليمن. وفي حين تم تأكيد مقتل ستة جنود يمنيين، تضاربت الأنباء حول إصابة الحليلي.

default

جنود يمنيون في المكلا، أرشيف

أكد مسؤول أمني يمني مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 17 شخصا من بينهم قائد عسكري كبير، عندما صدمت سيارة ملغومة قادها انتحاري قافلة عسكرية حكومية في شرق اليمن اليوم الأربعاء ( 11أيار/ مايو 2016).وأضاف المصدر أن ستة جنود واثنين من المدنيين قتلوا في الهجوم الذي وقع قرب مدينة القطن واستهدف موكب اللواء عبد الرحمن الحليلي قائد المنطقة العسكرية الأولى في شمال شرق اليمن.

وتضاربت الأنباء حول إصابة الحليلي، ففي حين قالت مصادر إخبارية أنه لم يصب بأذى، أكد المصدر الأمني إصابته بجروح متوسطة في الهجوم.

وكانت قوات يمنية بقيادة الحليلي، تمكنت الشهر الماضي، وبدعم من قوات خاصة سعودية وإماراتية، من طرد تنظيم القاعدة من مناطق في حضرموت، أبرزها مركزها مدينة المكلا، ومناطق في ساحل المحافظة، إلا إن التنظيم لا يزال يسيطر على مناطق في الأجزاء الداخلية من المحافظة، ومنها وادي حضرموت حيث وقع التفجير اليوم.ولم تعلن أي جهة لحد الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

وسبق لتنظيم القاعدة أن توعد في وقت سابق هذا الشهر، الضباط والجنود اليمنيين المشاركين في العملية التي بدأتها ضده القوات الحكومية بدعم من التحالف بقيادة السعودية، باستهدافهم واستهداف عائلاتهم. كما قامت القوات الحكومية بهجمات ضد تنظيم القاعدة، في ظل وقف هش لإطلاق النار بين الحكومة والمتمردين، يتزامن مع مشاورات سلام بين الطرفين ترعاها الأمم المتحدة في الكويت.

ع.أ.ج/ أ.ح (رويترز)

مختارات

إعلان