هادي يزور الرياض والحوثي يهددها بـ″خيارات مفتوحة″ | أخبار | DW | 26.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هادي يزور الرياض والحوثي يهددها بـ"خيارات مفتوحة"

ندد عبد الملك الحوثي بالتدخل العسكري "غير المبرر" للتحالف الذي تقوده السعودية ضد قواته في اليمن، مهددا باللجوء لخيارات مفتوحة، وداعيا أنصاره "للتصدي للغزو". يأتي ذلك فيما وصل الرئيس اليمني إلى الرياض للقاء الملك سلمان.

أعتبر زعيم المتمردين الحوثيين عبد الملك الحوثي الخميس (26 مارس/آذار) في خطاب متلفز أن الضربات العسكرية التي تشنها السعودية ودول أخرى على قواته "عدوان غير مبرر على الإطلاق"، مؤكدا أن "الشعب اليمني سيتحرك بكل عزة ولن يقبل بأن يهان ويستباح". ودعى الحوثي أنصاره إلى "تشكيل جبهة تتصدى للغزو".

Jemen Rebellenführer Abdul-Malik al-Houthi 2013 KEINE BESSERE AUFLÖSUNG VERFÜGBAR

زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي

وتساءل الحوثي "بأي مبرر يقدم هذا النظام (السعودي) جار السوء على إعلان الحرب على هذا الشعب؟ ألم يكتف بكل ما فعله في الماضي بهذا الشعب من تآمر ومن إثارة فتن. وتوعد الحوثي بأنه "إذا استمر العدوان فإن كل الخيارات مفتوحة للتحرك بدون حدود"، مؤكدا أن "الشعب اليمني العزيز سوف يتحرك لمواجهة هذا العدوان الغاشم".

وقال مخاطبا السعودية :"أنصحكم أن تتوقفوا الآن وكفى ما فعلتم في اليمن، وإلا فكل الخيارات ستكون مفتوحة وهناك ملفات يمكن أن تفتح إذا أردتم احتلال اليمن، وإذا لم يتوقف هذا العدوان الغاشم والسافر وغير المبرر، فسنعلن عن خيارات عملية نثبتها على ارض الميدان". وأشار الحوثي إلى أن الجبهة الداخلية ستشمل خمسة اتجاهات أمنية ولوجستية وإعلامية وسياسية وتعبوية.

يأتي ذلك فيما وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى الرياض للقاء الملك سلمان ابن عبد العزيز قبل توجهه إلى مصر للمشاركة في القمة العربية المقرر عقدها يومي السبت والأحد المقبلين.

ويتواصل منذ فجر الخميس قصفت الطائرات السعودية وطائرات الحلفاء العرب لقوات الحوثيين، الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من اليمن في حملة للإطاحة بهادي، مما دفع بالأخير إلى الاستنجاد بالخارج.

ع.ج.م/ع.خ (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان