نيكي هيلي في مجلس الأمن: أمريكا مستعدة لعمل المزيد في سوريا | أخبار | DW | 07.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نيكي هيلي في مجلس الأمن: أمريكا مستعدة لعمل المزيد في سوريا

أبدت أمريكا عبر سفيرتها في الأمم المتحدة الاستعداد لفعل المزيد في سوريا، لكنها أملت ألا يكون ذلك ضرورياً. واعتبرت بريطانيا الضربة الأمريكية "إنذاراً" لنظام الأسد. هذا فيما اتهمت موسكو واشنطن بانتهاك القانون الدولي.

اجتمع مجلس الأمن الدولي الجمعة (السابع من نيسان/أيار 2017) لمناقشة الضربة الأميركية في سوريا بعد هجوم كيميائي أدى إلى مقتل أكثر من 80 شخصاً واتهم النظام السوري بتنفيذه.وقبل الاجتماع دعا الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، إلى ضبط النفس وأكد أن الحل السياسي هو الوحيد لإنهاء النزاع الدامي في سوريا. وعقد الاجتماع بطلب من بوليفيا التي اعتبرت أن إطلاق الأميركيين حوالي 60 صاروخاً على قاعدة جوية في سوريا يشكل انتهاكاً للقوانين الدولية.

"أمريكامستعدةلعملالمزيد"

ومن جانبها، قالت نيكي هيلي، سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، إن الولايات المتحدة اتخذت إجراء محسوبا بدقة كان "مبرراً تماماً" عندما أطلقت صواريخ على قاعدة جوية سورية بسبب هجوم مميت بأسلحة كيماوية. وقالت هيلي "نحن مستعدون لفعل المزيد لكننا نأمل ألا يكون ذلك ضرورياً". وأضافت قولها "لن تقف الولايات المتحدة مكتوفة الأيدي عند استخدام أسلحة كيماوية. من مصلحة أمننا القومي منع انتشار واستخدام الأسلحة الكيماوية."

بريطانيا: الضربة الأمريكية "إنذار" لنظام الأسد

وقال ماثيو رايكروفت، سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة، إن الضربة الأمريكية تعد "إنذارا" للرئيس السوري بشار الأسد بعد هجوم مميت بغاز سام ووصف الضربة الأمريكية بأنها "رد متناسب مع أفعال لا توصف". وقال رايكروفت لمجلس الأمن الدولي "لو لم تستخدم روسيا حق النقض سبع مرات في مجلس الأمن في تحد لآراء الأعضاء الآخرين في هذا المجلس لكان الأسد قد واجه عقوبات وواجه العدالة."

روسيا تحذر أمريكا من "تبعات سلبية" في حال التدخل العسكري

ومن طرفه، اتهم مندوب روسيا في الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، الولايات المتحدة بانتهاك القانون الدولي بشنها ضربة صاروخية في سوريا في وقت مبكر اليوم. وقال سافرونكوف خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن إن "الولايات المتحدة هاجمت أراضي سوريا ذات السيادة. نحن نصف هذا الهجوم بأنه انتهاك صارخ للقانون الدولي وعمل عدواني". وحذر سافرونكوف الولايات المتحدة من "تبعات سلبية" في حال التدخل العسكري.

خ.س/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان