نيكي هايلي: واشنطن تبقى ملتزمة بعملية السلام في الشرق الاوسط | أخبار | DW | 08.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نيكي هايلي: واشنطن تبقى ملتزمة بعملية السلام في الشرق الاوسط

هاجمت نيكي هيلي منظومة الأمم المتحدة متهمة إيها بأنها "قوضت عملية السلام" مشيرة إلى أن بلادها وسيط ذو مصداقية. جاء ذلك في اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لمناقشة تداعيات قرار ترامب حول القدس.

قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي اليوم الجمعة (الثامن من ديسمبر/ كانون ثاني) إن الولايات المتحدة ما زالت تتمتع بالمصداقية كوسيط لدى الإسرائيليين والفلسطينيين وذلك بعد قرار الرئيس دونالد ترامب هذا الأسبوع الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقالت هيلي إن الأمم المتحدة قوضت بدلا من أن تدعم فرص السلام بالشرق الأوسط. وأضافت  المندوبة الأمريكية أن "الولايات المتحدة تتمتع بالمصداقية لدى الجانبين. لن ولا ينبغي إجبار إسرائيل أبدا على اتفاق سواء من الأمم المتحدة أو أي تجمع لدول أثبتت تجاهلها لأمن إسرائيل".

تأتي هذه الأقوال ضمن اجتماع لمجلس الأمن الدولي الجمعة في جلسة طارئة بدعوة من ثماني دول لبحث قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بشكل أحادي بالقدس عاصمة لإسرائيل. وعبرت الأمم المتحدة الجمعة خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن عن "القلق البالغ ازاء مخاطر تصاعد العنف" بعد القرار الأمريكي. 

وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف خلال الجلسة في كلمة عبر الفيديو من القدس إنه تم إعلان "ثلاثة أيام غضب" من "السادس الى التاسع من كانون الأول/ديسمبر". وحذر ملادينوف من خطر حدوث تصعيد عنيف بسبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال ملادينوف لمجلس الأمن الدولي "هناك خطر داهم اليوم من أننا قد نرى سلسلة من التصرفات الأحادية التي من شأنها أن تبعدنا عن تحقيق هدفنا المشترك وهو السلام".

وأثار قرار ترامب غضبا واسعا في العالم العربي والإسلامي ورفضا عاما من شركاء واشنطن. وقال دبلوماسي ردا على سؤال بشأن النتيجة المتوقعة للاجتماع، انها ستكون "عزلة" واشنطن في هذا النزاع في حين قال آخر "لا شيء".

وطلبت بريطانيا وفرنسا والسويد وبوليفيا وأوروجواي وإيطاليا والسنغال ومصر عقد اجتماع في مجلس الأمن. وتظاهر آلاف الفلسطينيين وأصيب العشرات ولقي شخص على الأقل مصرعه في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في "يوم الغضب" ضد القرار الأمريكي.

ع.أ.ج/ ح ع ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان