نيدفيد يزف بشرى سارة بشأن رونالدو | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 17.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

نيدفيد يزف بشرى سارة بشأن رونالدو

زف بافيل نيدفيد نائب رئيس فريق يوفنتوس الإيطالي بشرى سارة بشأن النجم كريستيانو رونالدو. نيدفيد أكد عودة أحسن لاعب في العالم خمس مرات إلى كامل لياقته البدنية بعد انطلاقة لم تكن جيدة.

هل يقود رونالدو السيدة العجوز إلى منصات التتويج نهاية الموسم؟

مر كريستيانو رونالدو بفترة فراغ في بداية الموسم.

قبل أسابيع، كان نجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو عرضة لانتقادات عديدة، إذ لم يقدم أحسن لاعب في العالم خمس مرات الأداء المنتظر منه فوق أرضية الميدان، وأهدر أكثر من فرصة سانحة للتسجيل في شباك الفرق المنافسة.

بيد أن النجم البرتغالي، عاد نهاية الأسبوع الماضي إلى هوايته المفضلة في هز الشباك، بتسجيله ثنائية في مرمى فريق أودينيزي، وكان قريباً للغاية من تسجيل الهاتريك. ويبدو أن رونالدو قد استعاد أخيراً بريقه المعتاد.

فقد قال بافيل نيدفيد، نائب رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، إن كريستيانو رونالدو عاد إلى كامل لياقته البدنية، وأضاف في تصريحات نقلتها قناة "فوكس سبورت" قائلاً :"رونالدو بطل وعندما تحتاجه يكون دائماً في الموعد. لقد كانت لديه بعض المشاكل الجسدية إلاّ أنه عاد إلى حالته الطبيعية".

وتابع الأسطورة التشيكية حديثه "إنه من الجيد أن ترى كريستيانو وديبالا وهيغواين يلعبون جميعا معا، ويمكنهم جميع التواجد فوق أرضية الملعب"، وأضاف: "يقوم المدرب (ماوريسيو ساري) بشكل طبيعي بتقييم حالة كل واحد عندما يتخذ قراراته، ففي الوقت الحالي كلهم في حالة جيدة ويمكن رؤية ذلك".

وعن مسابقة دوري أبطال أوروبا والتي أوقعت يوفنتوس في مواجهة ليون الفرنسي، قال بافيل نيدفيد "مسابقة دوري أبطال أوروبا لا يجب أن تكون هاجساً...نحن مثل الفرق الأخرى، التي تريد الفوز في المباراة النهائية، لكن في دوري أبطال أوروبا خطأ واحد فقط قد يضعك خارج البطولة".

مختارات