نقاط تفوق دورتموند على بايرن ميونيخ | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 23.02.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

نقاط تفوق دورتموند على بايرن ميونيخ

رغم أن بايرن يتقدم على دورتموند بثمان نقاط في البوندسليغا إلا أن دورتموند يتفوق على البافاري حاليا في نواح مهمة، على رأسها الأجواء داخل الفريق. كان هناك قصور لدى دورتموند في بعض النقاط واستطاع تصحيحها في المعسكر الشتوي.

بالنسبة لجمهور بوروسيا دورتموند فقد تلاشت ذكريات الموسم الماضي الأليمة ، فالفريق متألق هذا الموسم، تحت قيادة المدرب توماس توخل. حيث كان أداء الفريق بشكل رائع في ذهاب بطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، مسجلا 47 هدفا ليصبح خط هجومه بقيادة أوباميانغ أقوى هجوم في مرحلة الذهاب، وبذلك يدخل أنصار الفريق فترة العطلة الشتوية وبالهم مرتاح تماما.

رغم ذلك فإنه مع انطلاق مرحلة الإياب، يسود الرأي في دورتموند أن الفريق لم يقدم بعد كل ما لديه من قدرات. وحسب موقع "فوكوس" الألماني فإن دورتموند عمل بشكل ناجح على الاستفادة من معطياته، خلال المعسكر الذي أقامه الفريق في العطلة الشتوية، وأن "أسود فيتسفاليا" (لقب لاعبي دورتموند): "تبدو حاليا متفوقة على بايرن ميونيخ في مجالات أخرى."

التفوق على بايرن في الدفاع

تحسن دفاع فريق "الأسود والأصفر" بشكل هائل في العام الجديد (2016)، حيث إن مرماه مني بهدف واحد فقط خلال خمس مباريات في الدوري الألماني، وذلك مقابل ثلاثة أهداف دخلت مرمى مانويل نوير حارس بايرن ميونيخ. وبذلك يكون دفاع دورتموند هوالأفضل بعدما كان في الدور الأول في المركز السابع فقط. ويرجع الفضل في ذلك إلى قيام المدرب توماس توخل بالتركيز في معسكر التدريب الشتوي بدبي على أساسيات الدفاع. حيث جرى في كل تدريب تقريبا التمرن على الكرات الثابتة وعلى التمرير الآمن للكرة وهو ما أثمر عن المستوى الجيد الآن.

Borussia Dortmund Trainingslager in Dubai

أقام بوروسيا دورتموند معسكر تدريبه الشتوي في دبي ليعود بقوة في ذهاب الدوري الألماني

وصحيح حقا أن دورتموند تخلى حاليا عن الاندفاع الهجومي، مما قلل من إحراز الأهداف في المباريات الخمسة الأخيرة، لكن في المقابل يركز الفريق على الاستقرار الدفاعي، لضمان عدم الخسارة، وقد نجح في ذلك فعلا.

أجواء رائعة وإصابات قليلة

الأجواء داخل طاقم فريق بوروسيا دورتموند أجواء بهيجة. فرغم الخوف في البداية من توماس توخل، الذي أعلن صراحة قبل انطلاق الموسم الحالي أن العرق في التمرين هو الفيصل، فإن هذا الأخير يكرر تأكيداته للاعبين بأن كل واحد منهم مهم جدا. وقد طبق توخل ذلك على أرض الواقع. فالاعب موريتس لايتنر أصبح يشارك الآن بشكل أكبر في المباريات بعد تألقه خلال المعسكر الشتوي. ويتمتع توخل حاليا بقبول كبير لدى الفريق، الذي يدرك أن كل لاعب فيه يشكل جزءا من النجاح الحالي. ومن الملاحظ أن الجميع في دورتموند عاد للتماسك بشكل أفضل، مقارنة مع العام الماضي.

UEFA Europa League: Borussia Dortmund - FC Porto Nuri Sahin

نوري شاهين عاد بعد غياب عام تقريبا

وعلى العكس من دورتموند فإن الأجواء في بايرن ميونيخ حاليا تبدو غير بهيجة خصوصا بعد عودة ريبيري وغوتسه من الإصابة، والتي ستشعل نار المنافسة بين اللاعبين. ويقول موقع كيكر إن "الحديث عن المدرب بيب غوارديولا أصبح أكثر من الحديث عن الأداء الرياضي للفريق."

ومن النقاط المهمة التي يتفوق فيها دورتموند حاليا على بايرن ميونيخ رغم تقدم البافاري عليه في ترتيب الدوري الألماني بثماني نقاط، مسألة قلة الإصابات في صفوف الفريق. فقد عاد الحظ لدورتموند من جديد هذا الموسم بعدما كان الموسم الماضي أشبه بـ"طاعون إصابة" اللاعبين، فكان لذلك أثر كبير في "نكبة" الفريق الموسم الماضي، عندما كان يورغن كلوب لا يزال مدربا. أما الآن فقد عاد المصابون وأهمهم رويس ونوري شاهين. لقد عاد النجم التركي إلى اللعب بعد راحة إجبارية دامت 355 يوما بسبب الإصابة.

وبالمقارنة مع بايرن ميونيخ فإن الإصابة هي عنوان العديد من نجوم الفريق، منذ لقاء بورتو البرتغالي الموسم الماضي في دوري أبطال أوروبا. بل وصل الأمر إلى استقالة طبيب الفريق مولر-فولفارت، الذي عمل معه لأكثر من 40 عاما. ويعاني خط دفاع بايرن خصوصا من إصابة ثلاثة أساسيين هم جيروم بواتينغ، وخافي مارتينيز، وهولغر بادشتوبر. كما إن المهدي بن عطية لم يعد بعد جاهزا بالكامل، بعد إصاباته المستمرة في الشهر الماضية.

مختارات

مواضيع ذات صلة