نعم لفرض حظر جوي إذا طالبت به أكثرية الليبيين | سياسة واقتصاد | DW | 04.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

نعم لفرض حظر جوي إذا طالبت به أكثرية الليبيين

إثر إعلان القذافي استخدام سلاحه الجوي ضد شعبه، تبحث دول غربية في سبل فرض حظر جوي على ليبيا. غير أن كل قرار في ذلك يجب أن يكون بطلب من الليبيين أنفسهم. حينئذ يجب على الغرب ألا يرفض النداء كما يرى المعلق راينر زوليش:

المعلق راينر زوليش مدير البرنامج العربي في إذاعة دويتشه فيلّه

المعلق راينر زوليش مدير البرنامج العربي في إذاعة دويتشه فيلّه

إثر إعلان القذافي الحرب على شعبه واستخدام سلاحه الجوي ضده، تبحث دول غربية في سبل فرض حظر جوي على ليبيا. غير أن كل قرار في ذلك يجب يكون بطلب من الليبيين أنفسهم. حينئذ يجب على الغرب ألا يرفض النداء كما يرى المعلق راينر زوليش:

كتبت جريدة "القدس العربي"، إحدى الصحف الأكثر انتشارا في العالم العربي، بأن الغرب "لا يريد ديمقراطية في العالم العربي" ويهتم بمصالحه الذاتية فقط. هذا الرأي منتشر جدا في المنطقة، ويتماشى مع الرفض القوي لكل تدخل أجنبي.

وعلينا نحن الأوروبيين أخذ ذلك بجدية كاملة. وأرى أن كل إمكانية تدخل عسكري خارجي في ليبيا يجب أن تناقش بعناية كبيرة جدا، ولا بد من تبرير ذلك من الناحية الإنسانية بشكل واضح، كما يجب ألا يتعارض ذلك مع رغبة وإرادة أغلبية الليبيين.

إضافة إلى ذلك هناك في الغرب أسبابا جيدة للوقوف ضد فرض حظر جوي في ليبيا، إذ أن على من يريد فرضه أن يكون قادرا أيضا على تنفيذه كاملا عند الضرورة. فاستخدام العنف لايستبعد أيضا أن تتحول ليبيا إلى عراق جديد أو أفغانستان، وبالتالي إلى مغامرة عسكرية طويلة يصعب الخروج منها.

من جهة أخرى هناك ضرورة الالتزام بقيمنا الخاصة بتقديم المساعدة عند الحاجة. فإذا واصل الدكتاتور القذافي في الأيام المقبلة ارتكاب حمامات دم أكبر في حق شعبه، وفي حال إن ثبت أنه يسمح بقصف المدنيين بالطائرات فهل سنكتفي حينئذ بالتفرج على ما يحدث؟.

لا، لا يمكننا ذلك. ولن نكون قادرين أخلاقيا على تحمل ذلك، ومن ثم فان إقامة منطقة محظورة على الطيران بالرغم من كل المخاطر الكبيرة فكرة غير مرفوضة. حتى ولو لم تكن هناك ضرورة لتنفيذ مثل هذه الخطوة ـ وهو ما نأمل ـ فإن مجرد التهديد بذلك يعطي مصداقية و يشكّل ضغطا قويا على القذافي وقد يساهم ذلك في الحد من سفك المزيد من الدماء.

الشرط الأساس في فرض الحظر الجوي هو أن يكون هناك أولا طلب مساعدة من الغرب. وحتى الآن لا تزال نداءات المعارضة الليبية غير قوية وغير واضحة بما فيها الكفاية. ثم إن كل تشكك في استعداد الغرب لتقديم مثل هذه المساعدة سيتلاشى مع تصاعد عنف النظام واستمراره. وإذا وقعت مجازر في ليبيا، ووصلتنا نداءات بطلب المساعدة، فعلينا حينئذ ألا نرفض ذلك.

راينر زوليش

مراجعة: عبدالحي العلمي

للإطلاع على وجهة نظر مغايرة، أنظر الى الرابط أدناه

مختارات

مواضيع ذات صلة