نشطاء سعوديون بين الفائزين بـ″جائزة نوبل البديلة″ | أخبار | DW | 24.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نشطاء سعوديون بين الفائزين بـ"جائزة نوبل البديلة"

فاز نشطاء حقوقيون سعوديون مسجونون بجائزة "نوبل البديلة"، بسبب "جهودهم الشجاعة" لتعزيز الإصلاحات السياسية. كما أشادت لجنة التحكيم بمحامين من جواتيمالا، كانا قد قاما بقيادة مكافحة الفساد في بلادهم.

جرى اليوم الاثنين 24 سبتمبر/أيلول اختيار الفائزين بجائزة مؤسسة "رايت ليفيلهوود"، المعروفة بـ"جائزة نوبل البديلة"، وأشادت لجنة التحكيم  بالنشطاء الحقوقيين السعوديين المسجونين، عبد الله الحامد ومحمد فهد القحطاني ووليد أبو الخير، بسبب "الجهود الشجاعة" لتعزيز الإصلاحات السياسية. وكان النشطاء الثلاثة أول فائزين من السعودية. 

كما قامت لجنة التحكيم باختيار اثنين من المحامين، كانا قد قاما بقيادة مكافحة الفساد في جواتيمالا، وهما المدعية العامة ثيلما ألدانا من جواتيمالا، والمحامي الكولومبي إيفان فيلاسكيز، بسبب "العمل المبتكر في الكشف عن سوء استغلال السلطة ومحاكمة الفساد". وقالت لجنة التحكيم إن جهودهما ساهمت في القبض على الرئيس الجواتيمالي السابق، أوتو بيريز مولينا، وغيره من المسؤولين في عام .2017 وتترأس ألدانا مكتب المدعي العام منذ عام 2014، بينما يقود فيلاسكيز اللجنة الدولية المستقلة لمناهضة الإفلات من العقاب في جواتيمالا المدعومة من المم المتحدة منذ عام 2013.

وتترأس ألدانا مكتب المدعي العام منذ عام 2014، بينما يقود فيلاسكيز اللجنة الدولية المستقلة لمناهضة الإفلات من العقاب في جواتيمالا المدعومة من الأمم المتحدة منذ عام 2013.

  كما تم الاعتراف بالجهود المبذولة من أجل مكافحة التصحر في منطقة الساحل بإفريقيا.


ح.ز/ س.ك (د.ب.أ)

 

مختارات