نسي ابنته الصغيرة على الجزء الخلفي للسيارة فوقعت الكارثة | عالم المنوعات | DW | 12.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

نسي ابنته الصغيرة على الجزء الخلفي للسيارة فوقعت الكارثة

أعلنت الشرطة في مدينة ديتمولد الألمانية عن حادثة مأساوية ذهبت ضحيتها طفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها 18 شهرا. فقد نسي رجل ابنته فوق الجزء الخلفي للسيارة بينما كان يربط ابنه في المقعد الخلفي فوقعت المأساة.

يقال إن أسوأ ما قد يحدث للمرء هو موت ابنه قبله، لكن ماذا عن الأب الذي يكون السبب في وفاة فلذة كبده عن طريق الخطأ؟ هذه هي المأساة شهدتها مدينة ديتمولد الألمانية. فقد نقلت شرطة ولاية شمال الراين وستفاليا أن رجلا كان يغادر منزله صباح الجمعة بصحبة طفليه. وبينما كان يربط داخل السيارة ابنه البالغ من العمر 18 شهرا وضع الإبنة الصغرى فوق الجزء الخلفي للسيارة.

وعلى ما يبدو نسيها هناك وجلس في السيارة شغلها ثم هم بالسياقة إلى الخلف عندها تدحرجت الطفلة وسقطت ودهستها السيارة لتتوفى مباشرة. والد الطفلة ووالدتها التي التحقت بمكان الحادث بعد وقت قليل من وقوعه وقعا تحت صدمة كبيرة.

س.أ/هـ.د (رويترز/د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان