نسخة إباحية من ″تجربة دنماركية″ فوق هرم خوفو! | عالم المنوعات | DW | 08.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

نسخة إباحية من "تجربة دنماركية" فوق هرم خوفو!

جدل كبير وموجة غضب عارمة تجتاح وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، بعد أن قام سائح دنماركي بعرض فيديو جنسي له وصديقته على قمة هرم خوفو. أحد المسئولين يشكك في صحة الفيديو في حين يدعو آخر لاستغلاله في الدعايا السياحية.

أثار مقطع فيديو إباحي لشاب دنماركي وصديقته فوق هرم خوفو، ردود فعل غاضبة  بين المصريين على شبكات التواصل الاجتماعي.    

 وكان المصور الدانماركي أندرياس هيفيد، قد نشر فيديو له مع صديقته وهما يتسلقان الهرم الأكبر خوفو بالجيزة، للوصول إلى قمته، وقام بتصوير مشاهد وصور جنسية لهما نشرها على حسابه على الإنستغرام.

وعلق هيفيد على ما نشره بعنوان "تسلق الهرم الأكبر في الجيزة"، إنه تسلل وصديقته دون علم حراس منطقة الأهرامات وتسلقا الهرم الأكبر والتقطا تلك الصور. وعبر بعض النشطاء على تويتر عن غضبهم واعتبروا ما حدث أمرا مسيئاً للحضارة الفرعونية.

 

 

 

 

وبحسب  مواقع إخبارية، فإن السلطات المصرية تحقق مع الشاب دنماركي وصديقته. وكان هيفيد قد نشر المقطع الجنسي له ولصديقته على اليوتيوب إلا أنه قام بحذفه، لكن مازال البعض يعيد نشره.

وتواجه وزارتا السياحة والآثار المصرية أزمة كبيرة، بعد انتشار الفيديو الذي جاء صادماً خاصة أنه يتضمن بعض المقاطع الإباحية بين المصور الدنماركي وصديقته، وهو ما اعتبره البعض "استهانة بتاريخ الفراعنة، وفتح النيران على مسؤولي وزارتي السياحة والآثار في مصر."

وفي أول رد فعل رسمي أكد مدير منطقة الأهرامات، أشرف محيي، أن الصور ومقطع الفيديو المنشور للمصور الدنماركي، ليست حقيقية، ومن المؤكد أن تكون قد صممت بطريقة تقنية فوتوشوب. وأضاف أن منطقة الأهرامات مؤمنة بشكل جيد جدًا ولا يمكن السماح بحدوث أي مخالفات صغيرة.

وكان رد فعل أحد المسئولين بوزارة الآثار على الواقعة مثيراً لجدل أكبر بين المصرين، إذ دعا مجدي شاكر، كبير الأثريين بوزارة الآثار المصرية، بحسب وسائل إعلام مصرية، لاعتبار الحادث حدث إيجابي للتأكيد على أن الحضارة المصرية جاذبة. وقال في حواره لإحدى القنوات المصرية:”علينا أن نستغل هذا الحدث لعرض الإيجابيات."
سارة إبراهيم

مختارات

إعلان