نزوح عشرات الآلاف من المدنيين من ريف حلب الغربي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نزوح عشرات الآلاف من المدنيين من ريف حلب الغربي

أكد سكان ومسعفون أن ضربات جوية روسية قتلت 40 شخصا على الأقل في شمال غرب سوريا في إطار هجوم كبير للجيش بدعم من فصائل مسلحة إيرانية لطرد مسلحي المعارضة فيما نزح عشرات الآلاف من المدنيين منذ التصعيد المتواصل قبل أسبوع.

 أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم (الاربعاء 22 يناير/ كانون الثاني 2020) بتواصل عملية نزوح المدنيين من مدن وبلدات وقرى بالقطاع الغربي من ريف الحلب على خلفية التصعيد الجديد للنظام السوري و"الضامن" الروسي، مشيرا إلى نزوح أكثر 10000 عائلة يبلغ عددهم نحو 70 ألف مدني أجبروا على النزوح من المنطقة خلال التصعيد المتواصل منذ أسبوع . وقال المرصد ، الذي يتخذ من لندن مقرا له في بيان صحفي اليوم ، إن نسبة كبيرة جداً من الذين نزحوا خلال هذه الفترة هم في الأصل نازحون من إدلب وحماة ومناطق سورية أخرى إلى ريف حلب الغربي.

وأشار إلى أن عملية النزوح تجري أغلب الأحيان إلى ريف إدلب الشمالي الغربي بالقرب من الحدود السورية مع لواء اسكندرون التركي ، لافتا إلى أن أعداد النازحين منذ مطلع شهر كانون الأول / ديسمبر الماضي وحتى الآن بلغت نحو 400 ألف مدني، نزحوا من أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والجنوبية الشرقية بالإضافة لريف حلب الغربي.

 

مشاهدة الفيديو 05:21

لاجئون في تركيا لم تفارقهم ذكريات حرب سوريا الكارثية

 

ووفق المرصد ، فإن قصفا جويا هستيريا تتعرض له مناطق متفرقة في ريفي حلب وإدلب من قبل طائرات النظام وروسيا منذ صباح اليوم، مشيرا إلى أن مقاتلات النظام الحربية استهدفت بأكثر من 110 غارات جوية مناطق في الراشدين وكفرناها وخان العسل والمنصورة ومحيط الأتارب بريف حلب الغربي، وخلصة وبرنة وخان طومان والحميرة بريف حلب الجنوبي، ومعرة النعمان وبزابور والغدفة ومعرشورين والدير شرقي ومعردبسة وقمحانة وبينين ومعصران بريف إدلب.

 

و.ب / رويترز (د.ب.أ / رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة