نحو 150 إسلاميا من المصنفين خطيرين أمنيا يقبعون في سجون ألمانيا | أخبار | DW | 21.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نحو 150 إسلاميا من المصنفين خطيرين أمنيا يقبعون في سجون ألمانيا

ذكر تقرير صحفي أن نحو 150 إسلاميا ممن تصنفهم سلطات الأمن الألمانية على أنهم خطيرون أمنيا يقبعون في الوقت الراهن في السجون، فيما يستعد المركز الاستشاري لمكافحة التطرف بألمانيا للتعامل مع العائدين من مناطق القتال.

ذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية في عددها الصادر اليوم (الأربعاء 21 فبراير/ شباط 2018) استنادا إلى بيانات المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية أن السجون الألمانية بها المزيد من الأفراد الذين يُعتبرون من المتعاطفين أو الداعمين للأوساط الإسلامية المتطرفة. وأشارت وزيرة العدل المحلية بولاية هيسن، إيفا كونه-هورمان، إلى مئات من إجراءات التحقيق الجارية ضد متطرفين إسلاميين مشتبه بهم، وقالت "في غضون الأعوام المقبلة سيتعين علينا توقع موجة من المتطرفين في سجوننا... هذا يمثل تحديا كبيرة لعملنا الذي يهدف إلى مكافحة التطرف والوقاية منه".

في سياق متصل، أعلن المركز الاستشاري لمكافحة التطرف بألمانيا أنه يستعد للعدد المتزايد من العائدين من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" ومن نساء وأطفال عائدين من مناطق القتال في سوريا والعراق.

وقال مدير المركز التابع للهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين فلوريان إندريس بهذا الصدد "هذا الموضوع سيكون مهمة الأجهزة الأمنية وكذلك الشبكة الاستشارية في عام 2018 بشكل متزايد ". وتابع قائلا "إننا نحاول حاليا مواصلة توسيع الهياكل القائمة من أجل هذا الغرض"، مشددا على ضرورة أن توثق السلطات المختلفة تعاونها في هذا الموضوع.

 

ح.ز/ ع. ش (د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان