نجم مان سيتي: أشعر بالخوف من العودة إلى الملاعب | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 01.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

نجم مان سيتي: أشعر بالخوف من العودة إلى الملاعب

تضغط الأندية الأوروبية لكرة القدم بقوة لمواصلة اللعب وعدم تعليق الموسم كما حصل في فرنسا. لكن ماذا عن اللاعبين؟ ألن يكونوا أكثر عرضة للفيروس؟ نجم يكشف عن مخاوفه وينتقد بقوة مخططات العودة.

اللاعب الأرجنتيني سيرجيو آغويرو (31 عاماً) بقميص منتخب بلاده

آغويرو: "أنا نفسي أشعر بالخوف..وأعيش مع صديقتي منعزلين متباعدين على الجميع".

أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم وقف منافسات الدوري المحلي، في المقابل تسعى خمسة اتحادات أوروبية لإيجاد موعد أو صيغة  لإنقاذ هذا الموسم من فيروس كورونا المستجد  وللتقليل من حجم الخسائر التي قد تصل على مستوى الدوري الإنجليزي وحده إلى ما يناهز 1.7 مليار يورو وفق تقارير إعلامية.

مختارات

الدوري الإنجليزي والإسباني يسعيان إلى عودة اللاعبين إلى الملاعب على أقصى تقدير نهاية مايو/ أيار. وفي ألمانيا من المنتظر أن تقول المستشارة ميركل في السادس من الشهر الجاري كلمتها الأخيرة حول ما إذا كانت الكرة سوف تعود إلى الدوران في الملاعب، ومتى وكيف

وتضغط الأندية والاتحادات بقوة للسماح لها بالعودة إلى اللعب، معللة موقفها بأن غير ذلك يعني إفلاسها وزوالها تباعاً. مواقف وآراء مخالفة لما يُطرح من قبل رؤساء الأندية تكاد تكون منعدمة. غير أن عدداً قليلاً من اللاعبين عبّروا في الأيام القليلة الماضية عن عدم ارتياحهم لمواصلة اللعب. أكثرهم وضوحاً كان اللاعب الأرجنتيني سيرجيو آغويرو (31 عاماً).

نجم مانشستر سيتي وبوضوح يقول للتلفزيون الأرجنتيني: "غالبية اللاعبين يشعرون بخوف شديد، لأن لديهم عائلات وأطفال ورضع".  وأضاف "أنا نفسي أشعر بالخوف..وأعيش مع صديقتي منعزلين متباعدين على الجميع".

ويوضح أغويرو أن الأمر ليس بهذه البساطة بالنسبة للاعبين، لأن لديهم خوف دائم من إمكانية نقل العدوى إلى ذويهم، ولهذا "سيكون هو وزملاءه في مان سيتي" على درجة كبيرة من التوتر والحذر" في حال العودة إلى الملاعب.

و.ب