نجم بريمن يتفوق على ميسي ومستقبله رهن تكاليف الشرطة | عالم الرياضة | DW | 02.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

نجم بريمن يتفوق على ميسي ومستقبله رهن تكاليف الشرطة

تمكن نجم فيردر بريمن من تسجيل وصناعة أكبر عدد من الأهداف في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، لكن مستقبله مع النادي بات في خطر بسبب تكاليف الشرطة.

حقق مهاجم نادي فيردر بريمن الألماني ماكس كروزه جعله متفوقاً على ليونيل ميسي وكيليان مبابي ، فقد تمكن خلال شهر مارس/ آذار الماضي من تسجيل ستة أهداف والمساهمة في صناعة ثلاثة أهداف أخرى. ولم يتمكن أي لاعب في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى من تحقيق هذا الرقم.

وجاء في المركز الثاني نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي بتسجيله ستة أهداف أيضاً خلال هذه الفترة لكنه لم يساهم سوى بصناعة هدف واحد فقط. نجم ريال مدريد كريم بنزيمة جاء في المرتبة الثالثة بتسجيله ثلاثة أهداف وصناعة ثلاثة أخرى. وفيما جاء هداف بايرن ميونيخ، روبرت ليفاندوفسكي، في المرتبة الرابعة بستة أهداف، كانت المرتبة الخامسة من نصيب الفرنسي كيليان مبابي بتسجيل خمسة أهداف وصناعة هدف يتيم.

وكان كروزه (31 عاماً) قد قاد بريمن إلى المركز السادس في ترتيب الدوري الألماني "بوندسليغا" بعد فوزه على ضيفه ماينتس بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ما يبقي على آمال الفريق في خوض منافسات الدوري الأوروبي.

لكن سعادة الفوز على ماينتس لم تستطع أن تخطي خيبة الأمل بخسارة النادي لحكم قضائي في المحكمة الإدارية الاتحادية بلايبزيغ يوم الجمعة الماضي بشأن تحمل النادي جزء من التكاليف المالية لعناصر الشرطة الإضافية في المباريات "عالية الخطورة" لنادي فيردر بريمن.

وبحسب صحيفة "بيلد" الألمانية فإن هذه التكاليف تصل إلى مليون يورو سنوياً، لكن يبدو أن هذه التكاليف الإضافية على النادي باتت حجر عثرة في المفاوضات حول تمديد عقد كروزه، الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري. إذ نقلت الصحيفة الألمانية عن مدير النادي هوبرتوس هيس-غرونيفالد قوله إنه سيكون من المستحيل على النادي تحمل الكثير من الأعباء المالية للنادي ومنها دفع راتب كروزه السنوي البالغ 3.5 مليون يورو بعد هذا الحكم القضائي.

مختارات