نتانياهو يعقد لقاءين مع اوباما في البيت الأبيض | سياسة واقتصاد | DW | 24.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

نتانياهو يعقد لقاءين مع اوباما في البيت الأبيض

اجتمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم أمس الثلاثاء في واشنطن في محاولة لتهدئة التوتر في العلاقات بين البلدين، ومصادر إسرائيلية تؤكد أن اللقاء جرى وسط "أجواء جيدة".

default

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال مغادرته البيت الأبيض بعد اجتماع مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما

عقد الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس الثلاثاء (23 مارس/ آذار 2010) اجتماعين في البيت الأبيض، حيث رفض مسئولون الكشف عن أجواء المحادثات أو فحواها بعد الخلاف بين البلدين حول مسألة الاستيطان الإسرائيلي في القدس الشرقية. والتقى نتانياهو في المرة الأولى الرئيس أوباما في البيت الأبيض لمدة 90 دقيقة. ولم يسمح للصحافيين بتغطية اللقاء كما أن المصورين لم يتمكنوا من التقاط صور لأوباما مع ضيفه.

وأفاد مسئول أميركي طلب عدم كشف اسمه أن نتانياهو طلب خلال اللقاء الاتصال بمعاونيه. وبعد ساعة أمضاها في قاعة روزفلت للاجتماعات في الجناح الغربي للبيت الأبيض، طلب نتانياهو لقاء أوباما مجددا، إذ استمر الاجتماع الثاني 35 دقيقة. وبعد اللقاء غادر رئيس الوزراء الإسرائيلي البيت الأبيض دون الإدلاء بأي تصريح للصحافيين. وقد سبق هذا اللقاء مباحثات في الصباح بين نائب الرئيس الأميركي جو بايدن ونتانياهو وصفها البيت الأبيض بـ "الصريحة" و"المثمرة".

لقاء سادته "أجواء جيدة"

Israel Palästina Palästinenser Siedlung Siedlungsbau Jerusalem Ramat Sholmo Ostjerusalem

الاستيطان الإسرائيلي في القدس الشرقية يفجر خلافا ديبلوماسيا بين اسرائيل وواشنطن

من ناحية أخرى أكد بيان رسمي إسرائيلي صدر في القدس اليوم أن اللقاء الذي جرى في واشنطن بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الأميركي باراك أوباما سادته "أجواء جيدة". وأوضح البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء أن "رئيس الوزراء والرئيس الأميركي عقدا (الثلاثاء) على مدى ساعة ونصف الساعة اجتماعا على انفراد جرى في ظل أجواء جيدة".

وكان نتانياهو قد صرح قبيل لقائه أوباما للصحفيين المرافقين له إلى واشنطن أنه "إذا أيد الأميركيون المطالب غير المنطقية التي يطالب بها الفلسطينيون بشأن تجميد البناء في القدس، يمكن أن تشهد العملية السياسية جمودا لمدة عام".وكان نتنياهو وفي بداية رحلته إلى واشنطن التي بدأها يوم الاثنين، قد أعلن في كلمة ألقاها أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (ايباك) - أن "القدس ليست مستوطنة. إنما هي عاصمتنا".

(ه.إ/رويترز/أ.ف.ب)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان