نتانياهو يعترف بأن إسرائيل ″تنفذ عمليات″ في سوريا | أخبار | DW | 01.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو يعترف بأن إسرائيل "تنفذ عمليات" في سوريا

اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بأن جيش بلاده ينشط من حين إلى آخر في الأراضي السورية للحيلولة دون فتح جبهة جديدة فيها ضد إسرائيل ولمنع نقل أسلحة فتاكة من سورية إلى لبنان

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء (الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2015) أن إسرائيل "تنفذ عمليات" في سوريا، معترفا للمرة الأولى بوضوح بأن بلاده تتدخل في هذا البلد الذي يشهد نزاعا منذ أكثر من أربعة أعوام. وقال نتانياهو خلال مؤتمر في شمال إسرائيل إن بلاده "ننفذ من وقت إلى آخر عمليات في سوريا بهدف تجنب أن يتحول هذا البلد جبهة ضدنا"، مضيفا "نقوم أيضا بكل ما هو مطلوب لتفادي نقل أسلحة فتاكة من سوريا إلى لبنان".

وبحسب مصادر متطابقة، شنت إسرائيل منذ 2013 أكثر من عشر غارات جوية في سوريا، استهدفت غالبيتها عمليات نقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني الشيعي، الذي يقاتل إلى جانب قوات نظام الرئيس بشار الأسد. كذلك، يعلن الجيش الإسرائيلي بانتظام أنه يرد مستخدما المدفعية على سقوط صواريخ من هضبة الجولان السورية التي تحتل إسرائيل قسما منها.

وبعدما أعلنت إسرائيل أخيرا أن مقاتلة روسية مصدرها سوريا دخلت "من طريق الخطأ" الأجواء الإسرائيلية، أوضح نتانياهو أن "القوات العسكرية الإسرائيلية والروسية تنسق في ما بينها لمنع وقوع حوادث"، لافتا إلى أن "أحداث الأيام الأخيرة تثبت مدى أهمية هذا التعاون بالنسبة إلى دولة إسرائيل".

وضمت اسرائيل قسما من الجولان السوري في 1981 بعدما كانت احتلته في حرب 1967. وإسرائيل وسوريا هما رسميا في حالة حرب.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان