نتانياهو يؤكد أنه سيواصل السعي لاستئناف عملية السلام | أخبار | DW | 22.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو يؤكد أنه سيواصل السعي لاستئناف عملية السلام

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن حكومته ستواصل "السعي نحو استئناف العملية السلمية مع الفلسطينيين"، في الوقت الذي سينضم فيه القومي المتطرف افيغدور ليبرمان إلى الحكومة.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم (الأحد 22 مايو/ أيار 2016) في بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته "أود أن أوضح أن الحكومة الموسعة ستواصل السعي نحو استئناف العملية السلمية مع الفلسطينيين، وسنقوم بذلك بمساعدة جهات إقليمية". وتتواصل مفاوضات انضمام ليبرمان إلى الحكومة الإسرائيلية، بحسب ما أوردته وسائل الإعلام التي توقعت إعلان التوصل إلى اتفاق الأحد أو الاثنين.

وسيتولى ليبرمان حقيبة الدفاع المهمة. وسيمنح نتانياهو المقاعد الخمسة التي حصل عليها حزبه "إسرائيل بيتنا" القومي المتشدد في البرلمان، ما يعني توسيع الائتلاف الحكومي الهش المؤلف حاليا من 61 مقعدا في البرلمان من أصل 120.

وبانضمام ليبرمان، ستصبح الحكومة الإسرائيلية الحالية أكثر حكومة يمينية في تاريخ إسرائيل. ومع تولي ليبرمان، الشخصية المكروهة لدى الفلسطينيين والذي أدلى بتصريحات معادية للعرب، منصب وزير الدفاع سيصبح مسؤولا عن أنشطة الجيش في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقبل بضعة أيام فقط، اتهم ليبرمان نتانياهو بعدم الحزم إزاء موجة الهجمات الأخيرة التي ينفذها فلسطينيون وبعدم مواصلة أعمال البناء في الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية المحتلة منذ العام 1967.

ولم يوضح نتانياهو "الجهات الإقليمية" المعنية. وكانت حكومته منذ أيام تحدثت عن "فرصة" إقليمية لإحداث تقدم في حل النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني. وبدأ رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الأحد زيارة تتسم بالحساسية لإسرائيل ثم إلى الأراضي الفلسطينية سيدافع خلالها عن المبادرة الفرنسية لإحياء عملية السلام التي تلقاها نتانياهو بفتور.

ح.ز/ ط.أ (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان