نتانياهو الفائز يتراجع عن رفض حل الدولتين | أخبار | DW | 19.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو الفائز يتراجع عن رفض حل الدولتين

في مقابلة مع تلفزيون "ان. بي. سي" الأميركي، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي الفائز في الانتخابات بنيامين نتانياهو أنه لا يعارض حل الدولتين، رافضا اتهامه بالعنصرية على ضوء تصريحات أدلى بها في حملته الانتخابية.

Israel Wahlen 2015 Netanjahu Rede in Har Homa

نتانياهو خلال حملته الانتخابية

فور فوزه في الانتخابات التشريعية التي جرت في إسرائيل الأسبوع الجاري، تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن معارضته لقيام دولة فلسطينية، معلنا تأييده لحل الدولتين. وفي مقابلة مع تلفزيون "ان. بي. سي" الأميركي، دعا نتانياهو السلطة الفلسطينية إلى قطع علاقاتها مع حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة وخوض مفاوضات "حقيقية" مع إسرائيل.

وكان البيت الأبيض قد وجه انتقادات لنتانياهو أمس الأربعاء لكونه تخلى عن التزامه بالتفاوض من أجل دولة فلسطينية إضافة لاستخدامه لغة "مثيرة للانقسام" بخصوص الأقلية العربية في إسرائيل. لكن نتنياهو رفض اتهامه بالعنصرية، قائلا: "أنا لست كذلك". وأضاف نتانياهو أنه "فخور لكونه رئيس وزراء كل مواطني إسرائيل من العرب واليهود على السواء".

وكانت تصريحاته لحث أنصاره للتصويت له عبر تحذيرهم من إقبال العرب الإسرائيليين بكثافة على التصويت خلال الانتخابات التي نظمت الثلاثاء، قد أثار موجة غضب شديدة داخل إسرائيل واستياء لدى الإدارة الأمريكية.

وحول العلاقات الإسرائيلية الأمريكية التي شهدت توترا قبيل فوزه في الانتخابات، قال نتانياهو "ليس لها (إسرائيل) حليف أكبر" من أمريكا، مضيفا "توجد مجالات كثيرة حيث يجب أن نعمل مع الولايات المتحدة". وأضاف "أمريكا ليس لها حليف أكبر من إسرائيل وإسرائيل ليس لها حليف أكبر من الولايات المتحدة".

ونقلت الشبكة عن نتانياهو قوله إنه لم يتحدث بعد مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما لكنه على ثقة بأنهما سيتحدثان قريبا. وسيقوم تلفزيون بنقل "ان. بي. سي" بنقل المقابلة كاملة مساء الخميس.

و.ب/ ع.خ (رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان