نتائج انتخابات ميكلنبورج-فوربومرن وبرلين: تحذير أولي لحكومة ميركل | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 18.09.2006
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

نتائج انتخابات ميكلنبورج-فوربومرن وبرلين: تحذير أولي لحكومة ميركل

بعد ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية في ولايتي ميكلنبورج-فوربومرن وبرلين، التي أظهرت تراجعاً ملحوظاً لشعبية الحزبين الألمانيين الكبيرين، يعكف السياسيون الألمان على دراسة إمكانية تشكيل حكومتي ائتلاف في هاتين الولايتين.

اليمينيون يحقوقون فوزاً ثميناً في ميكلنبورج-فوربومرن

اليمينيون يحقوقون فوزاً ثميناً في ميكلنبورج-فوربومرن

بعد ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية في ولايتي ميكلنبورج - فوربومرن وبرلين تجتمع الأحزاب السياسية اليوم، الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2006، للتشاور ودراسة الاحتمالات المطروحة لتشكيل ائتلاف حكومي في هاتين الولايتين الألمانيتين. وقد أظهرت النتائج النهائية عقب فرز الأصوات تقدم الحزب الاشتراكي الديموقراطي على بقية الأحزاب السياسية في كل من برلين وميكلبورغ - فوربومرن وذلك رغم تراجع نسبة الناخبين، الذين أدلوا بأصواتهم في تلك الانتخابات. أما الحزب المسيحي الديموقراطي في كلا الولايتين فقد سجل تراجعاً ملحوظاً مقارنة بنتائج الانتخابات المحلية السابقة. وعزى أعضاء الحزب الاشتراكي الديموقراطي فوز الحزب في ولاية برلين بعدد مهم من أصوات الناخبين إلى الثقة الكبيرة، التي تتمتع بها حكومة برلين المنتهي ولايتها بقيادة الحزبين الاشتراكي الديموقراطي وحزب اليسار.

خسارة كبيرة...

Endspurt im Wahlkampf

كورت بيك وكلاوس فوفهرايت في برلين

عكست نتائج الانتخابات البرلمانية في ولاية ميكلنبورج - فوربومرن أن الحزبين السياسيين الكبيرين، وهما الحزب الاشتراكي الديموقراطي والحزب المسيحي الديموقراطي، كانا بالفعل أكبر خاسرين في هذه الانتخابات. فقد مني الحزب الاشتراكي الديمقراطي بخسارة كبيرة لأصوات ناخبيه بلغت 10،4 بالمائة رغم حصوله على أعلى نسبة أصوات من بين كل الأحزاب المشاركة في العملية الانتخابية مسجلاً نسبة 30،2 من مجموع الأصوات. أما الحزب المسيحي الديموقراطي فلم ينجح في استغلال تراجع شعبية الحزب الاشتراكي الديموقراطي وكسب أصوات الناخبين، الذين أولوا ظهورهم للاشتراكيين، ليسجل هو الآخر تقلصاً في عدد مؤيدي برنامجه السياسي بنسبة 2،6 في المائة ويحصد بذلك 28،8 بالمائة من مجموع الأصوات. وهذا ما دفع الأمين العام للحزب المسيحي الديموقراطي، رولاند بوفالا، خلال حديثه لإحدى الإذاعات الألمانية إلى التعبير عن خيبة أمله تجاه النتائج المتواضعة التي حققها حزبه في انتخابات ميكلنبورج فوربومرن معتبراً أن "الحزب لم يحقق أهدافه الانتخابية". وفي أول تعليق له على نتائج الانتخابات عبر كورت بيك، رئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي، عن ارتياحه للنتائج الإيجابية التي حصدها حزبه. وأعلن بيك أن كلاوس فوفهرايت، عمدة برلين، وهارلد رينجستورف، رئيس وزراء ولاية ميكلنبورج - فوربومرن سيستمران على رأس حكومة الولايتين، اللتين فازا فيهما.

...والحزب اليميني يدخل البرلمان

لعل أهم ما ميز الانتخابات البرلمانية التي أُجريت في ولاية ميكلنبورج - فوربومرن إلى جانب تراجع نسبة مؤيدي الحزب الاشتراكي الديموقراطي الحاكم هناك هو فوز الحزب الوطني الديموقراطي اليميني بنسبة هامة من الأصوات بلغت نحو 7،3 في المائة. بذلك يكون الحزب اليميني المتطرف قد حصل على ستة مقاعد في برلمان ولاية ميكلنبورج - فوربومرن ليرتفع بذلك عدد الولايات، التي استطاع الحزب اليميني أن يحصل فيها على تمثيل في مجالسها النيابية إلى ثلاث ولايات. هذا وقد وصف الأمين العام للحزب المسيحي الديموقراطي فوز الحزب الوطني الديموقراطي بأنه "مخيب للآمال".

ومنذ عدة سنوات يتم تنامي شعبية هذا الحزب اليميني خاصة في الولايات الشرقية التي تشهد نسباً عالية للبطالة في صفوف الشباب مقارنة بولايات غرب ألمانيا. ويحاول الحزب اليميني المعروف بعدائه للأجانب استغلال أزمة البطالة، التي تشهدها الولايات الشرقية لكسب مزيد من المؤيدين الذين غالبا ما ينحدرون من أسر فقيرة مهمشة اجتماعياً. وأظهر استطلاع للرأي أن معظم الناخبين الذين صوتوا لصالح الحزب اليميني المتطرف هم من الذكور، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما، ذوي المستوى التعليمي المحدود ومعظمهم من العاطلين عن العمل.

الاحتمالات المطروحة

Berlin's Regierender Bürgermeister Klaus Wowereit

فوفهرايت الفائز الأول في الانتخابات

تتضح بعد معالم خريطة التحالفات السياسية المقبلة في الولايتين، خصوصاً وأن الحزب الاشتراكي الديموقراطي لم يحصل على الأغلبية الساحقة في كل من برلين وميكلنبورج - فوربومرن مما يجعله مضطراً إلى تشكيل حكومتي ائتلاف. وسيضطر المسئولون السياسيون في الحزب الاشتراكي بعد فوزهم بأكبر نسبة الأصوات في ولاية ميكلنبورغ - فوربومرن إلى دراسة إمكانية مواصلة حكومة الائتلاف مع حزب اليسار أو تشكيل حكومة ائتلاف موسع مع الحزب المسيحي الديموقراطي. أما في برلين فتوجد عدة خيارات أمام عمدة المدينة، كلاوس فوفهرايت، حيث من المنتظر ان يقرر في وقت قريب ما إذا كان يرغب في مواصلة تحالفه مع حزب اليسار أو تشكيل حكومة ائتلاف مع حزب الخضر. ومن جانبه دعا الأمين العام للحزب المسيحي الديموقراطي، رولاند بوفالا، الحزب الاشتراكي الديموقراطي إلى تكوين حكومة ائتلاف موسع بين الحزبين لأن "المواطنين يريدون ذلك"، على حد قوله.

مختارات