نائب ميركل يشكك في جدوى المهمة الأمريكية في مضيق هرمز | أخبار | DW | 31.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نائب ميركل يشكك في جدوى المهمة الأمريكية في مضيق هرمز

تبدو برلين "مرتابة" من طلب الولايات المتحدة الأمريكية الخاص بالمشاركة في مهمة لحماية الملاحة البحرية في مضيق هرمز. وسبق لألمانيا أن انتقدت السياسة الأمريكية في الخليج معبّرة عن تشبتها بالاتفاق النووي مع إيران.

قال نائب المستشارة الألمانية ووزير المالية أولاف شولتس اليوم الأربعاء (31 يوليو/ تموز 2019) إنه مرتاب بشدة إزاء طلب واشنطن من برلين الانضمام إلى مهمة عسكرية في مضيق هرمز.

وكانت الولايات المتحدة اقترحت تكثيف الجهود لحراسة مضيق هرمز في منطقة الخليج، الذي يمر منه نحو خمس النفط العالمي، وسط تصاعد التوترات بين واشنطن وطهران.

مشاهدة الفيديو 24:42

ترامب يطلب دعم ألمانيا "لتأمين مضيق هرمز".. كيف ترد برلين؟

وغداة إرسال الولايات المتحدة طلبا رسميا إلى ألمانيا من أجل "التصدي للاعتداءات الإيرانية" والمشاركة في مهمة تأمين المضيق إلى جانب فرنسا وبريطانيا، قال شولتس للقناة الألمانية الثانية (زد.دي.إف) "أنا مرتاب للغاية بهذا الشأن، وأعتقد أن هذا التشكك يشاركني فيه كثيرون". كما شدد على أنه "من المهم تفادي التصعيد العسكري في المنطقة وأن مثل هذه المهمة تنطوي على مخاطرة الانزلاق إلى صراع أكبر" يقول شولتس.

وهناك معارضة كبيرة داخل الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي ينتمي له نائب المستشارة بخصوص المشاركة في مهمة تقودها الولايات المتحدة. والحزب هو الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل.

وعندما سئل شولتس عما إذا كانت أحزاب الائتلاف تشاطره نفس الرأي بما في ذلك حزب المستشارة ميركل، أجاب "نعم، هذا هو انطباعي".  وقال إن برلين لا تزال تعتبر أن الاتفاق النووي الدولي مع إيران هو الخيار الأفضل لمنعها من صنع قنبلة نووية.

ح.ز/ و.ب (رويترز/ أ.ف.ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة