نائب رئيس الحكومة الليبية يحذر من ″حرب أهلية تستمر 30 عاما″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نائب رئيس الحكومة الليبية يحذر من "حرب أهلية تستمر 30 عاما"

في خضم المعارك الدائرة حول العاصمة الليبية طرابلس بين قوات الجنرال حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، حذر نائب الأخير أوروبا من مغبة التفاوض مع حفتر لأن ذلك سيطيل عمر الحرب في البلاد، حسب تعبيره.

حذر نائب رئيس الوزراء الليبي أحمد معيتيق أوروبا من إجراء مفاوضات مع المشير خليفة حفتر قائد ما يسمى "الجيش الوطني الليبي". وقال معيتيق في تصريحات لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية الصادرة اليوم الاثنين(15 نيسان/ابريل 2019): "حفتر يبيع لأوروبا والعالم فكرة أنه يحارب الإرهاب، لكنه سيتسبب بدلا من ذلك في حرب أهلية تستمر 30 عاما وفي سيطرة تنظيم داعش على مدى 30 عاما وفي الخراب لمدة 30 عاما". فيما توقع معيتيق وقوع حرب أهلية على غرار ما يحدث في سوريا في بلاده التي تقع بالقرب من إيطاليا. ووصف معيتيق حفتر بـ"الخائن"، الذي يقصف محيط العاصمة طرابلس ويقتل عشرات المدنيين.

وتشهد مناطق متفرقة من أطراف العاصمة الليبية طرابلس منذ أسبوعين مواجهات بين قوات موالية للمشير خليفة حفتر وقوات موالية لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا.

وبحسب تقارير إعلامية إيطالية، تُجرى محادثات اليوم في روما حول الأزمة في ليبيا. ومن المنتظر أن يشارك في هذه المحادثات بجانب معيتيق رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ووزير الداخلية ماتيو سالفيني، ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

على صعيد آخر، أفادت وسائل إعلام ليبية اليوم الاثنين بانفجار سيارة مفخخة في منطقة سيدي خليفة شرق مدينة بنغازي الخاضعة لسيطرة المشير خليفة حفتر قائد ما يسمى" الجيش الوطني الليبي". ونقلت وكالة أخبار "ليبيا 24" عن مصادر قولها إن الانفجار استهدف آمر جهاز مكافحة الإرهاب العقيد عادل مرفوعة. وأشارت إلى أن الانفجار تسبب في إصابات بسيطة لمرفوعة وبعض مرافقيه، نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية، لافتة إلى أن الدفاع المدني سارع إلى المكان لإخماد الحريق الناجم عن الانفجار وإزالة آثاره.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.أ)