نائب الرئيس الأمريكي يغادر مصر إلى الأردن عقب لقاء السيسي | أخبار | DW | 20.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نائب الرئيس الأمريكي يغادر مصر إلى الأردن عقب لقاء السيسي

توجه نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس من القاهرة إلى العاصمة الأردنية ضمن جولته في الشرق الأوسط، وناقش بنس مع السيسي آخر التطورات الدولية وعلى رأسها عملية السلام ومواجهة التنظيمات الإرهابية والأزمات في سوريا واليمن وليبيا.

غادر القاهرة مساء اليوم السبت (20 كانون الثاني/يناير 2018) نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بعد زيارة قصيرة لمصر استغرقت عدة ساعات استقبله خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي حيث بحثا دعم التعاون الثنائي وآخر التطورات. وخلال الاجتماع، ناقش السيسي وبنس سبل دعم علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة في كل المجالات إضافة لبحث آخر التطورات الإقليمية والدولية وعلى رأسها عملية السلام ومواجهة التنظيمات الإرهابية والأزمات في سوريا واليمن وليبيا.

وقال بنس إن العلاقات بين بلاده ومصر صارت في أقوى حالاتها بعدما شهدت فترة من الفتور ونقل تحيات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسيسي لتنفيذه إصلاحات اقتصادية. وأضاف بنس "نتكاتف معك في مصر في الحرب ضد الإرهاب". وقال السيسي إنه ناقش مع بنس سبل القضاء على سرطان الإرهاب واصفا ترامب بالصديق.

وأبلغ نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس اليوم السبت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن الولايات المتحدة ستدعم حل الدولتين للإسرائيليين والفلسطينيين إذا وافق الطرفان وذلك في مسعى لطمأنة حليف عربي رئيسي بشأن قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال بنس للصحفيين "أصغينا باهتمام للرئيس السيسي" مضيفا أن الزعيم المصري وصف اعتراضه على قرار ترامب بأنه "خلاف بين أصدقاء". وقال بنس إنه طمأن السيسي بأن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة بالحفاظ على الوضع الراهن للأماكن المقدسة في القدس وأنها لم تصل بعد إلى قرار نهائي إزاء الحدود بين الطرفين. وقال "تصوري أنه أطمأن لهذه الرسالة".

وذكر بيان صادر عن الرئاسة المصرية أن السيسي أشار إلى أن "تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي لن تتحقق سوى من خلال المفاوضات القائمة على أساس حل الدولتين، مؤكدا أن مصر لن تدخر جهدا لدعم هذه التسوية".

مشاهدة الفيديو 01:18
بث مباشر الآن
01:18 دقيقة

إصرار شعبي ورسمي فلسطيني على رفض استقبال بنس

يُذكر أن بنس أرجأ زيارته إلى منطقة الشرق الأوسط التي كانت مقررة في منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي بسبب تصويت مجلس الشيوخ على مشروع قانون الإصلاح الضريبي ويتابع المراقبون السياسيون عن كثب زيارة بنس إلى الشرق الأوسط، وهي الأولى له منذ توليه منصب نائب الرئيس، خاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومن مصر سيغادر بنس إلى الأردن حيث سيلتقي بالملك عبد الله الثاني. وبعد الأردن، الوصي على الأماكن المقدسة الإسلامية في القدس، سيتوجه بنس إلى إسرائيل لإجراء محادثات مع رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو الاثنين. وسيلقي كلمة في الكنيست ويلتقي الرئيس رؤوفين ريفلين خلال الزيارة التي تستمر ليومين.

وأعلن ائتلاف الأحزاب العربية في الكنيست السبت أنه سيقاطع خطاب بنس ووصفه النائب ايمن عودة بانه "رجل خطير"، معتبرا انه يحمل رؤية تستهدف "تدمير المنطقة".

وسيزور بنس حائط المبكى (البراق)، أحد أكثر الأماكن المقدسة لدى اليهود في القدس القديمة، كما سيزور نصب ضحايا المحرقة النازية (ياد فاشيم) في القدس.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان