ميونيخ ... أكثر من مجرد مدينة ″لمهرجان الجعة″ | معلومات عن ألمانيا | DW | 31.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

ميونيخ ... أكثر من مجرد مدينة "لمهرجان الجعة"

تشتهر مدينة ميونخ، عاصمة ولاية بفاريا الألمانية، بمهرجان أكتوبرفيست الذي يعد مناسبة لشرب البيرة واللهو والمرح، لكن المدينة الجنوبية لديها من الإمكانيات السياحية والثقافية والترفيهية أكثر من مجرد احتساء البيرة والرقص.

default

مبنى بلدية ميونخ و كنيسة السيدة الذراء

بدءا من الثامن عشر من أيلول/سبتمبر المقبل تعود الاجواء الاحتفالية إلي ميونيخ مرة أخرى وذلك بمناسبة إنطلاق الاحتفالات الخاصة بـ"مهرجان البيرة" الوشيك المعروف بأسم "أكتوبرفيست ". ويوجد هناك سبب وجيه للقيام بزيارة عاصمة إقليم بافاريا وقلبها النابض في ذلك الوقت من العام، ولكنه بالتأكيد ليس السبب الوحيد للقيام بذلك إذ أن المدينة تحوي الكثير مما يمكن أن تقدمه لضيوفها غير الجعة. فميونيخ ببساطة لديها كل المقومات التي تجعلها مدينة كبري جديرة بالعيش فيها أو الزيارة.

طبيعة هادئة للرومانسيين

UNESCO Gartenreich Dessau Wörlitz Flash-Galerie

احد المناظر الطبيعية في الحديقة الإنجليزية بميونخ

في السنوات الأخيرة تفوقت منطقة أخرى على وضع ضاحية شفابينج كمنطقة ترفيهية وهي ضاحية جلوكنباخ التي تمثل منطقة أخري لقضاء السهرات. ولا يمكن نسيان أن ميونيخ مدينة خضراء حيث توجد هناك حدائق عديدة مثل الحديقة الإنجليزية الشهيرة أو أرض المروج عبر نهر إيسار الذي ينساب عبر وسط المدينة ويوفر لسكان ميونيخ الهواء النقي والاسترخاء. وفي أمسيات الصيف الدافئة يتوجه السكان المحليون والسياح على حد سواء إلى أكثر من 80 حديقة حول المدينة مغطاة بأشجار الصنوبر لتناول البيرة.

مزج بين الأصالة والمعاصرة

München Marienplatz Flash-Galerie

ميدان مارين بلاتز في قلب مدينة ميونيخ

ويشكل وسط مدينة ميونيخ مركزا يضم الكثير من الكنائس والمباني ذات طرز معمارية مختلفة فهناك الطراز الباروكي والطراز القوطي والطراز الكلاسيكي كما توجد بها مجموعة متكاملة من المتاحف والمسارح وصالات الحفلات الموسيقية. ورغم الدمار الذي تعرضت له المدينة أثناء الحرب العالمية الثانية أعيد إعمار وسط المدينة التاريخي مع الاحتفاظ بالارتفاع الأصلي للمباني، كما يقول عمدة ميونيخ كريستيان أوده.

ولم تتخذ المدينة السبيل الذي أيده في ذلك الوقت الكثير من المخططين الحضريين والذي كان يرى أنه يتعين إعادة تخطيط ميونيخ وشوارعها وطرقها بصورة تتماشي مع استخدام السيارات. والآن فإن إعادة إعمار تلك المباني مثل مبني البلدية القديم وكنيسة سانكت بيتر والمقر الملكي قد أثبتت صحة هذه الفكرة.

للثقافة حضور كبير

Museum Brandhorst Eröffnung Flash-Galerie

بعض القطع الفنية المعروضة في متحف براندهورست

وفي الوقت نفسه افتتحت ميونيخ العام الماضي مبنى أخر يأخذ الأبصار وهو متحف براندهورست في منطقة ماكسفورشتات قرب نهر إيسار. وخلف واجهته المثيرة للإعجاب التي تتألف من 36 ألف لوح من الخزف ذات 23 لونا مختلفا، يضم المتحف مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية المعاصرة لفنانين من بينهم ادوين بيكر تومبلي وأندي وورهول ودامين هيرست وجوزيف بيوز وبروس ناومان وجورج بازيلتز. وفي العام الأول عقب افتتاحه في آيار/مايو عام 2009 ، أجتذب 350 ألف زائر. ويتعين على الذين يحضرون "مهرجان البيرة" هذا العام أن يخططوا أيضا لزيارة متحف المدينة حيث يوجد معرض خاص يستعرض تاريخ المهرجان الذي يعود إلى 200 عام. ومع وجود معروضات يصل عددها إلي 800 مادة وقطعة فإن العرض يشرح كيفية تطور المهرجان من مناسبة بافارية ذات تأثير ملكي إلى أن أصبح أكبر مهرجان للجعة في العالم.

(ي ب / د ب ا)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان