ميسي ″يُرغم″ على الاحتفال بعيد ميلاده في وقت حرج | عالم الرياضة | DW | 25.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ميسي "يُرغم" على الاحتفال بعيد ميلاده في وقت حرج

أطاحت "لعنة الكبار" بمنتخب الأرجنتين، وبات أمامه طوق نجاة صغير جدا للوصول للدور الثاني. ظروف مأساوية إذن تحيط بـ"راقصي التانغو"، ورغم ذلك يقام لميسي احتفال بهيج بمناسبة عيد ميلاده 31.

برفقة زملائه في الفريق، احتفل "البرغوث" ليونيل ميسي يوم أمس الأحد بعيد ميلاده الـ31 ، رغم الأجواء المسيطرة على "راقصي التانغو" والتي لا متسع فيها حاليا للاحتفال.

بيد أن مدينة برونيزي القريبة من العاصمة موسكو، والتي كانت شاهدة على سقطة "كارثية" لليونيل ميسي ورفاقه، إثر الهزيمة المذلة أمام كرواتيا بثلاثية نظيفة، أصرت على إقامة احتفال يليق بأفضل لاعب في العالم خمس مرات.

وعلى كعكة خضراء كبيرة الحجم وضع تمثال بحجم اللاعب، احتفت المدينة بالضيف النجم، إلى جانب برنامج لسبع ساعات تخلله احتفال موسيقي ضخم.

قبل ذلك حصل ميسي على معايدة زوجته أنطونيلا روكوتسو التي كتبت على حسابها بموقع انسترغرام "نحن نحبك كثيرا!!!"، وأضافت "شكرا أنك جعلتني أسعد امرأة في الدنيا".

وحسب ما نقلته صحيفة "لاناسيون" الأرجنتينية، فمن المنتظر أن تلتحق زوجة ميسي التي تعرّف عليها حين كانا طفلين بدور الحضانة، إلى روسيا اليوم الاثنين، وذلك رفقة أطفالهم الثلاثة لدعم زوجها في "معركة البقاء" الأخيرة يوم غد الثلاثاء (26 يونيو/ حزيران).

وحصل ميسي على تهاني أسطورة كرة القدم الأرجنتينية أرماندو مارادونا، وبالتأكيد أن لذلك بعدا رمزيا في هذا التوقيت الحرج. وتهاني أخرى جاءته من زميله في البرصا، "العضاض" لويس سواريز الذي حسم مع فريقه بطاقة التأهل الثانية للمجموعة الأولى إلى جانب روسيا.

وبكل تأكيد يحتاج ميسي إلى أي دعم معنوي يمكنه الحصول عليه قبل موقعة سان بيطرسبورغ أمام نيجيريا. فأمامه سوى فرصة ضعيفة جدا لتفادي الخروج من الدور الأول ببطولة كأس العالم 2018 بعد أن كان من أقوى المرشحين لنيل اللقب العالمي.

مشاهدة الفيديو 01:58
بث مباشر الآن
01:58 دقيقة

"استهداف ميسي" ـ ردود الفعل على إلغاء مباراة إسرائيل والأرجنتين

وستلعب الأرجنتين أمام نيجيريا تزامنا مع مباراة كرواتيا مع أيسلندا.

وحسم المنتخب الكرواتي تأهله بالفعل إلى دور 16، محتلا صدارة المجموعة برصيد ست نقاط، لتنحسر المنافسة بين المنتخبات الثلاث المتبقية في المجموعة الرابعة، بدءا من صاحب المركز الثاني، المنتخب النيجيري برصيد ثلاث نقاط والمنتخبان الأيسلندي والأرجنتيني برصيد نقطة واحدة لكل منهما.

ويحتاج المنتخب الأرجنتيني إلى الفوز في مباراة الغد الى جانب فوز كرواتيا على أيسلندا أو تعادلهما، من أجل انتزاع المركز الثاني والالتحاق بكرواتيا.

و.ب

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان