ميسي وسواريز يشتكيان لفالفيردي | عالم الرياضة | DW | 07.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

ميسي وسواريز يشتكيان لفالفيردي

يبدو أن ابتعاد برشلونة عن منصة التتويج الأوروبية وإحكام ريال مدريد قبضته في السنوات الأخيرة على الكأس "ذات الأذنين" قد قرع جرس الإنذار في البيت الكتالوني. نجما الفريق ميسي وسواريز يتقدمان بطلب خاص للمدرب فالفيردي. فماهو؟

Spanien Fußball Super Cup 2017 Real Madrid - FC Barcelona (Reuters/J. Medina)

صورة أرشيفية.

ذكر موقع صحيفة "إكسبريس" أن نجما برشلونة ليونيل ميسي ولويس سواريز أخبرا مدرب الفريق الكتالوني إرنستو فالفيردي عدم رضاهما عن غياب لاعب بمقومات كروية كبيرة في مركز الجناح الأيمن في تشكيلة الفريق.

ونقل الموقع البريطاني عن الخبير الكروي يان ماك غاري قوله "اشتكى ميسي وسواريز للمدرب فالفيردي أن الجهة اليُمنى في الفريق ضعيفة"، وأضاف: "لقد أخبرا المدرب بحاجة الفريق إلى لاعب مبدع يستطيع تمرير الكرة بسرعة إلى وسط الملعب، من أجل أن يقوما بدورهما على أكمل وجه".

وأكدت مباريات الموسم الماضي فعلاً أن "البلوغرانا" في حاجة إلى لاعب في مركز الجناح، خاصة بعد إصابات عثمان ديمبيلي المتكررة، واعتماد برشلونة بنسبة كبيرة على نجم الفريق الأول ليونيل ميسي، الذي قاد "البلوغرانا" إلى التتويج بالدوري الإسباني وكأس الملك.

وتابع نفس المتحدث "ويليان هو اللاعب الذي يستطيع أداء هذا الدور بطريقة مثالية تُناسب فلسفة برشلونة الكروية"، فيما أشار موقع "إكسبريس" أن فريق تشيلسي رفض الأسبوع الماضي عرضاً تقدم به برشلونة، من أجل الظفر بخدمات ويليان.

في المقابل، يُحاول مانشستر يونايتد بدوره أيضا التعاقد مع ويليان (29 عاماً)، إذ يرغب مدرب "الشياطين الحمر" جوزيه مورينيو في ضم النجم البرازيلي، الذي سبق ولعب تحت قيادته حينما كان مدربا لفريق تشيلسي.

يُشار إلى أن، برشلونة يسعى إلى كسر سيطرة ريال مدريد على مسابقة دوري أبطال أوروبا، لاسيما وأن الفريق المدريدي قد أحكم قبضته عليها في السنوات الأخيرة الماضية، فيما يُتوقع أن يُضعف رحيل المدرب زيدان وخروج رونالدو الوشيك من الفريق من قدرة "الميرنغي" على مواصلة تألقه المحلي والقاري.

مختارات