ميركل ونائبها لن يشاركا في التصويت على ″الإبادة الأرمنية″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 01.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل ونائبها لن يشاركا في التصويت على "الإبادة الأرمنية"

تتجه الأنظار إلى العاصمة الألمانية، حيث يستعد البوندستاغ للتصويت لصالح قرار يصف الجرائم التي ارتكبت ضد الأرمن عام 1915 بـ "الإبادة الجماعية". قرار تؤيده ميركل ونائبها دون أن يصوتا عليه، فيما تحذر تركيا من الإقدام عليه.

Deutschland Bund Länder Spitzentreffen zur Flüchtlingskrise Gabriel und Merkel

ميركل ونائبها يؤيدان مشروع القرار حول طالإبادة الأرمنية" لكنهما لن يشاركا في التصويت عليه.

أعلنت كريستيان فيرتز مساعدة المتحدث باسم الحكومة الألمانية الأربعاء (الأول من حزيران/ يونيو 2016) أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تدعم القرار المتوقع صدوره عن مجلس النواب يوم غد الخميس حول الإبادة الأرمنية، إلا أنها لن تشارك في التصويت بسبب برنامج عملها الكثيف.

وقالت فيرتز خلال اللقاء الصحافي اليومي إن ميركل "لن تشارك في التصويت" داخل مجلس النواب الألماني حول هذا القرار الذي تنتقده تركيا بشدة، بسبب برنامج عملها الكثيف و"مواعيدها". وحرصت المتحدثة على التوضيح أن ميركل العضو أيضا في البرلمان صوتت خلال اجتماع لكتلة النواب المحافظين الثلاثاء لصالح مشروع القرار.

وكان زيغمار غابريل، نائب ميركل وزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، قد أعلن قبل أسبوعين عزمه التصويت لصالح قرار يصنف الجرائم التي جرى ارتكابها بحق الأرمن في عهد الدولة العثمانية قبل مئة عام على أنها "إبادة جماعية". وأكد غابريل، وزير الاقتصاد الألماني أيضا أنه يعتزم اتخاذ هذه الخطوة جنبا إلى جنب مع الكتلة البرلمانية لحزبه الشريك في الائتلاف الحاكم.

بيد أن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) علمت اليوم الأربعاء من مصادر في وزارة الاقتصاد الألمانية أن غابريل لا يزال مؤيدا للقرار، إلا أنه سيتغيب عن جلسة التصويت في البرلمان الألماني بسبب تزامن موعد الجلسة مع مشاركته في مؤتمر "يوم قطاع البناء والتشييد" بمشاركة ألف شخص.

كما يتغيب وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير المنتمي لحزب غابريل عن جلسة التصويت المقررة غدا الخميس بسبب جولته في الأرجنتين والمكسيك. بيد أن شتاينماير، وعلى عكس ميركل وغابريل، يعارض في الأساس إصدار مثل هذا القرار. وقال المتحدث باسمه أنه "يأمل ألا يتسبب القرار الذي سيتخذ غدا (الخميس) في البوندستاغ بخلل طويل في العلاقات مع تركيا".

Deutschland Berlin Demonstration Türkischer Verbände gegen Armenien-Resolution

مظاهرات مؤيدة للحكومة التركية أمام مبنى البرلمان الألماني.

تركيا تحذر وأرمينيا ترحب

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصل هاتفيا بميركل يوم أمس الثلاثاء وعبر لها عن "قلقه" إزاء القرار المزمع اتخاذه. كما خرج آلاف الأتراك المؤيدين لأردوغان وحكومته في مظاهرة حاشدة أمام مبنى البوندستاغ في برلين منددين بنية الأخير التصويت على مشروع قرار يصف ما حدث للأرمن بـ "الإبادة الجماعية".

لكن الأمر اختلف في الجانب الأرميني، إذ رحب الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان بمشروع القرار الذي ينوي البرلمان الألماني التصويت عليه يوم غد الخميس، معربا عن أمله بألا "يخضع النواب الألمان للترهيب" من قبل تركيا، حسب تعبيره.

ويعتزم البرلمان الألماني (بوندستاغ) التصويت غدا على قرار مشترك قدمه التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم وحزب الخضر المعارض لتصنيف جرائم القتل الجماعي والترحيلات بحق الأرمن إبان الإمبراطورية العثمانية عام 1915 على أنها "إبادة جماعية".

وتشير بعض التقديرات إلى أن هذه الأحداث التي وقعت قبل نحو مئة عام راح ضحيتها ما يتراوح بين 800 ألف إلى مليون ونصف المليون قتيل من أتباع الأقلية المسيحية. وكانت تركيا أعربت عن أسفها لهذه الجرائم لكنها رفضت بصورة قاطعة تصنيفها على أنها "إبادة جماعية". وحذرت تركيا أكثر من مرة من إصدار البرلمان الألماني لمثل هذا القرار.

أ.ح/ع.م (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة